وفد فلسطيني يشارك في مؤتمر الأحزاب اليسارية والتقدمية في المكسيك

مدينة مكسيكو- شارك وفد دائرة مناهضة الفصل العنصري (الأبارتهايد) في منظمة التحرير الفلسطينية، برئاسة رمزي رباح، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، والدكتور ماهر عامر، مدير عام الدائرة، بمؤتمر الأحزاب اليسارية والتقدمية في أمريكا اللاتينية، الذي انطلقت فعالياته أمس الخميس في العاصمة المكسيكية “مدينة مكسيكو”، بحضور نحو 160 حزبا يساريا.

وألقى رمزي رباح كلمة، وجه خلالها التحية لحزب العمال المكسيكي وشعوب أمريكا اللاتينية والقوى المشاركة، مؤكدا أهمية مؤتمر الأحزاب اليسارية الذي تحول إلى محطة مميزة في مسيرة النضال الأممي، من اجل الحرية والانعتاق السياسي والطبقي، ولمصلحة شعوب أمريكا اللاتينية.

وفي كلمته، تحدث عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير عن ممارسات الاحتلال العدوانية بحق الشعب الفلسطيني، فيما يتعلق بالاستيطان والتهويد وهدم البيوت وسرقة الأراضي، وطرد السكان وتطبيق سياسة التطهير العرقي بحقهم، إضافة إلى سياسة الاعتقالات اليومية، والظروف التي يعاني منها الأسرى الفلسطينيين داخل سجون الاحتلال، وخاصة بعد قرارات الوزير العنصري المتطرف “بن غفير” بحقهم.

وأوضح رئيس دائرة مناهضة الأبارتهايد أهمية إصدار قرار من المؤتمر، لتشكيل ائتلاف في أمريكا اللاتينية، يمثل مكون رئيسي للجبهة العالمية لمناهضة الابارتهايد الاسرائيلي، والتي يجري العمل على تشكيل ائتلافات مثيله في أوروبا والبلدان العربية وأفريقيا.

وأشار رباح إلى المؤتمر الدولي الذي تسعى دائرة مناهضة الفصل العنصري في منظمة التحرير لعقده في جمهورية جنوب أفريقيا بداية عام 2024، الذي يسعى لتشكيل جبهة عالمية لمناهضة الفصل العنصري والاستعمار الاستيطاني الإسرائيلي.

وتخلل المؤتمر، لقاء الوفد الفلسطيني مع عدد من الأحزاب اليسارية، أهمها لقاء رئيس حزب العمال المكسيكي، وعدد من أعضاء المكتب السياسي للحزب، حيث تم طرح ومناقشة تحركات الدائرة على المستوى الدولي واللاتيني لمناهضة الفصل العنصري الاسرائيلي، وضرورة إسناد حزب العمل المكسيكي لتحركات الدائرة واللجنة التنسيقية الفلسطينية.

وخلال اللقاء، تحدث رمزي رباح عن الوضع الفلسطيني الراهن، والممارسات والانتهاكات الإسرائيلية اليومية بحق الشعب الفلسطيني، منوها إلى ضرورة العمل على مساءلة ومحاسبة دولة الاحتلال في المحاكم الدولية وفي المحكمة الجنائية الدولية.

من جانبه، رحب الأمين العام لحزب العمل المكسيكي بتحركات دائرة مناهضة الأبارتهايد، مؤكدا دعم وإسناد القضية الفلسطينية على كافة الأصعدة، وخاصة فيما يتعلق بتشكيل تحالف لاتيني لمناهضة الابارتهايد.

وحضر اللقاء من الوفد الفلسطيني، رمزي رباح، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير ورئيس دائرة مناهضة الابارتهايد، ومدير عام الدائرة الدكتور ماهر عامر، ورئيس لجنة مناهضة الابارتهايد في المجلس الوطني الفلسطيني سنان شقديح، وسفير دولة فلسطين لدى المكسيك محمد سعادات، وأعضاء التحالف الأمريكي لمناهضة الأبارتهايد غسان بركات، نايف الغصين وإبراهيم دويكات.

وفي نهاية اللقاء، قد الوفد الفلسطيني درعا تذكاريا لرئيس حزب العمل المكسيكي، وأعضاء المكتب السياسي للحزب، تقديرا لدورهم في إسناد القضية الفلسطينية، كما قدم رئيس الحزب الهدايا الرمزية التذكارية لأعضاء الوفد الفلسطيني.

مواضيع ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

فتح ميديا أوروبا