المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا

مجدلاني المجتمع الدولي مطالب الدولي بوقف سياسة ازدواجية المعايير والإعتراف بالدولة الفلسطينية

قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني د.أحمد مجدلاني أن الأوضاع في قطاع غزة نتيجة العدوان الهجمي المتواصل من قبل حكومة الاحتلال تأخ منحى خطيراً باستهداف الأطفال والنساء وجعل القطاع منطقة غير قابلة للحياة ، ويترافق ذلك مع حملة تهجير وتطهير عرقي يقوم به الاحتلال في الضفة الغربية والقدس المحتلة.
وأضاف د. مجدلاني خلال لقائه القنصل اليوناني ديمتريوس انجليوس بولص الثلاثاء بمكتبه بمدينة رام الله بحضورعضو المكتب السياسي للجبهة تغريد كشك، أن على المجتمع الدولي التوقف عن سياسية ازدواجية المعايير ، داعيا دول الاتحاد الأوروبي التي لم تعترف بعد بالدولة الفلسطينية الى الاعتراف بها لرفع مكانة دولة فلسطين قانونيا ودعم المطلب الفلسطيني بالعضوية الكاملة بالأمم المتحدة .
وأشار د. مجدلاني أن الدعم المطلق من الإدارة الامريكية لحكومة الاحتلال وتوفير الحماية والرعاية لها ، شكل وما زال خطرا على أمن وسلم المنطقة بأسرها .
وكن جانبه أكد القنصل اليواني على ضرورة وقف اطلاق النار ، ودعم بلاده للقانون الدولي ولقرارات الشرعية الدولية.

Exit mobile version