الرئيسيةأخبارعربية ودوليةالبيت الأبيض: الأموال المخصصة لدعم أوكرانيا "نفدت"

البيت الأبيض: الأموال المخصصة لدعم أوكرانيا “نفدت”

قال جون كيربي، المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي إن أموال الولايات المتحدة المخصصة لمساعدة أوكرانيا نفدت، و”ليس هناك وعاء سحري آخر يمكن الغطس فيه” ما لم يوافق الكونجرس على حزمة تمويل جديدة، خلال مؤتمر صحفي.

وأعلنت وزارة الخارجية الأمريكية عن حزمة مساعدات عسكرية في 27 ديسمبر مما أدى إلى استنفاد الأموال المتبقية التي تم تخصيصها بالفعل.

وكان الجمهوريون بالكونجرس الامريكي قد رفضوا مشروع قانون يتضمن مساعدات بقيمة 61.4 مليار دولار لأوكرانيا في مجلس الشيوخ في وقت سابق من ديسمبر لأنه لم يتضمن إجراءات صارمة بشأن سياسة الحدود والهجرة الأمريكية.

وقال كيربي إنه بسبب الفارق الزمني بين التوقيع على حزم التمويل وتسليمها الفعلي، ستظل أوكرانيا تتلقى العناصر المخصصة في 27 ديسمبر “للأيام والأسابيع المقبلة”، وأضاف انه ليس لديه علم بما سيحدث او باي اصلاح يمكن القيام به لضمان استمرار المساعدات لاوكرانيا في غياب قرار من الكونجرس

وقالت السيناتور الأمريكية المستقلة كيرستن سينيما يوم الأربعاء إن مجلس الشيوخ يقترب من التوصل إلى اتفاق بشأن إجراءات أمن الحدود من شأنه أن يمهد الطريق للموافقة على حزمة تمويل لأوكرانيا وشكك مشرعون جمهوريون آخرون في احتمال إقرار مشروع القانون في مجلسي النواب والشيوخ.

واعترف وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا مرارًا وتكرارًا بأهمية الدعم الأمريكي للمجهود الحربي لأوكرانيا، وقال في مقابلة مع شبكة سي إن إن: “ليس لدينا خطة بديلة إذا توقفت المساعدات الأمريكية، فنحن واثقون من الخطة A” وأضاف أن “أوكرانيا ستقاتل دائما بالموارد الممنوحة لها”.

من جانبه أكد كيربي أنه على الرغم من التقارير التي نشرتها بعض وسائل الإعلام الغربية، فإنه لا يوجد دليل على أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مستعد للتفاوض.

وخلال مؤتمر أمس، سئل كيربي عن الخيارات المتاحة للبيت الأبيض او الإدارة للحصول على مساعدات أوكرانيا اذا لم يتمكن الكونجرس من تلبية الطلبات الإضافية وما اذا كان حلفاء أمريكا الداعمين لأوكرانيا اعربوا عن قلقهم من عدم تمكن الكونجرس من توفير مبلغ 60 مليار دولار دعم لكييف.

قال كيربي ان الحلفاء يراقبون ما تفعله القيادة الامريكية الا انه سيتعين عليهم اتخاذ قراراتهم الحاصة وأضاف: “إنها دول ذات سيادة أيضًا. وكما فعلوا خلال العامين الماضيين، فسوف يتقدمون للأمام.. تعرفون من يراقب أيضًا فلاديمير بوتين والرئيس شي في بكين. إنهم يراقبون أيضًا ما إذا كانت الولايات المتحدة ستثبت حقًا أنها شريك موثوق أم لا”.

وأضاف: “لقد قمنا بتسليم أو أعلنا عن توزيع حزمة المساعدة الأمنية النهائية لـ الذي كان لدينا أموال تجديدية متبقية لتقديمها في 27 ديسمبر. ليس هناك المزيد من المال للقيام بذلك”.

أخبار ذات علاقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

اخترنا لكم

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا