الرئيسيةأخبارفلسطينيةالمنسق الأممي: غزة أصبحت مكانا للموت واليأس.. والمجاعة وشيكة

المنسق الأممي: غزة أصبحت مكانا للموت واليأس.. والمجاعة وشيكة

فيما يتواصل القصف للشهر الثالث في قطاع غزة، قل مارتن غريفيث، وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة في حالات الطوارئ، اليوم الجمعة إن غزة أصبحت مكانا للموت واليأس، مؤكدا أن الوقت قد حان لكي تضع الحرب أوزراها.

تحذيرات من كارثة صحية
وحذر غريفيث في بيان من أن “كارثة صحية عامة تتكشف فصولها في غزة، حيث تنتشر الأمراض المعدية في الملاجئ المكتظة مع تسرب مياه الصرف الصحي”.

المجاعة وشيكة
وأضاف “تلد حوالي 180 امرأة فلسطينية يوميا في خضم هذه الفوضى، ويواجه الناس أعلى مستويات انعدام الأمن الغذائي المسجلة على الإطلاق، والمجاعة وشيكة”.

كما أوضح أن المناطق التي طُلب من المدنيين الانتقال إليها في غزة حفاظا على سلامتهم تتعرض للقصف، لافتا إلى أن غزة “أصبحت ببساطة مكانا غير صالح للسكن ويشهد أهلها تهديدات وجودية بصورة يومية، بينما يراقب العالم ذلك”.

العائلات تنام في العراء
كذلك أشار المسؤول الأممي إلى أن “العائلات تنام في العراء مع انخفاض درجات الحرارة”.

فيما اختتم بيانه بالقول “الأحداث في غزة أظهرت لنا أسوأ ما في الإنسانية.. لقد رأينا كيف أن العنف لا يمكنه أن يحل الخلافات، بل يؤجج المشاعر ويُنشئ أجيالا جديدة من الخطر وانعدام الأمن”.

خيام وملاجئ
يذكر أن في جنوب غزة حيث يعيش الآن أغلب سكان القطاع البالغ عددهم 2.3 مليون نسمة في خيام وملاجئ مؤقتة.

إلى هذا، أعلنت وزارة الصحة في غزة ارتفاع إجمالي عدد قتلى الحرب الإسرائيلية على القطاع إلى 22 ألفا و600 قتيل.

وقالت الوزارة في بيان إن عدد مصابي الحرب المستمرة منذ السابع من أكتوبر تشرين الأول الماضي وصل إلى 57 ألفا و910 مصابين.

العربية.نت

أخبار ذات علاقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

اخترنا لكم

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا