رئيس الوزراء يبحث مع السفير الأردني تعزيز وتنسيق الجهد الإغاثي في غزة والضفة

بحث رئيس الوزراء، وزير الخارجية والمغتربين محمد مصطفى، اليوم الأربعاء، مع سفير المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة لدى دولة فلسطين عصام البدور، تعزيز وتنسيق الجهد الإغاثي والإنساني في كافة الأراضي الفلسطينية.

وأكد رئيس الوزراء خلال اللقاء الذي عقد في مكتبه برام الله، أهمية استمرار التنسيق المشترك بين البلدين، بتوجيهات الرئيس محمود عباس والملك عبد الله الثاني، مثمنا جهود المملكة الأردنية في تقديم كل ما تستطيع من أجل إغاثة شعبنا في قطاع غزة والضفة الغربية، بالإضافة إلى الجهود الدبلوماسية التي تقودها المملكة الأردنية في كافة المحافل الدولية من أجل وقف العدوان على شعبنا.

وشدد رئيس الوزراء على أولوية ملف الإغاثة في اجتماع اللجنة العليا الأردنية– الفلسطينيّة المشتركة التي ستعقد قريبا في عمان، وتعزيز التبادل التجاري، وتضمين المواضيع والقضايا المستجدة كافة على الساحة الفلسطينية، بما يشمل الجهد المشترك لوقف حرب الإبادة على قطاع غزة، وسرعة استدامة وإيصال المساعدات الاغاثية لكافة المناطق في القطاع، عبر خطة الحكومة للاستجابة الطارئة بكافة المستويات، واستعادة الخدمات وإعادة الحياة الاقتصادية البسيطة في المرحلة الأولى، كل ذلك بالشراكة مع كافة الأطراف ذات العلاقة ومن ضمنها: القطاع الخاص والمجتمع المدني في البلدين.

وشكر رئيس الوزراء السفير الأردني على المكرمة الملكية بتقديم 15 ألف طن من الحبوب المخصصة لإعانة المزارعين الفلسطينيين في مختلف مناطق الضفة الغربية، وما سبقها من تسيير قوافل مساعدات إلى أهلنا في قطاع غزة.

من جانبه، أكد السفير البدور الأولوية الكبيرة التي تحظى بها القضية الفلسطينية لدى المملكة الأردنية الهاشمية، مشيرا إلى أن المملكة لن تدخر أي جهد من أجل إحقاق حقوق الشعب الفلسطيني العادلة والمشروعة، ووقف العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني، كما أكد استمرار بلاده في تقديم التسهيلات اللازمة من أجل إدخال المساعدات والاحتياجات الإنسانية والإغاثية إلى قطاع غزة.

مواضيع ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا