الرئيسيةأخبارفلسطينيةمجلس رؤساء الجامعات يبحث سبل إغاثة العملية التعليمية بمؤسسات التعليم العالي في...

مجلس رؤساء الجامعات يبحث سبل إغاثة العملية التعليمية بمؤسسات التعليم العالي في غزة

عقد مجلس رؤساء الجامعات الفلسطينية اجتماعه، اليوم الأربعاء، في مقر وزارة التربية والتعليم العالي في رام الله وبالربط عبر تقنية الاتصال المرئي مع قطاع غزة، برئاسة الوزير أمجد برهم.

وبحث المجلس سبل إغاثة العملية التعليمية في قطاع غزة، والتي تعطَّلت بفعل عدوان الاحتلال المُتواصل؛ والذي تسبب بتدمير المؤسسات التعليمية، وقتل الآلاف من الطلبة والمعلمين والأكاديميين.

وركَّز المجلس مناقشاته، بعد افتتاح جلسته بقراءة الفاتحة على أرواح الشهداء؛ على آليات تنفيذ خطة الوزارة الإسعافية لإنقاذ العملية التعليمية في مؤسسات التعليم العالي بقطاع غزة، بما في ذلك تطبيق مبادرة الوزارة لاستئناف طلبة القطاع تعليمهم في مؤسسات التعليم العالي بالضفة الغربية وبعض الدول الشقيقة والصديقة كطلبة زائرين؛ مع التشديد على ضرورة بقاء الطلبة على صلة مع الجامعات الأم في غزة.

وفي هذا السياق، أكد الوزير برهم أنَّ الخطة الإسعافية لقطاع التعليم العالي في غزة تشمل في مرحلتها الأولى إعادة تفعيل العملية التعليمية ضمن جهد إغاثي، خاصةً من خلال مبادرة الوزارة بتسجيل طلبة قطاع غزة في مؤسسات التعليم العالي في الضفة الغربية كطلبة زائرين.

ولفت برهم إلى أنه من الأهمية بمكان الانطلاق بالمسيرة التعليمية لطلبة غزة عبر التعليم الإلكتروني بالتعاون بين مؤسسات التعليم العالي في شطري الوطن، مشيرًا إلى أنَّ المرحلة الثانية من الخطة الإسعافية للتعليم العالي تشمل إعادة إعمار المؤسسات التعليمية التي دمرها الاحتلال، مؤكدًا أن الوزارة ستبذل قصارى جهدها لتحقيق الأهداف المرجوة ضمن الخطة.

وأشار برهم إلى أن الوزارة تابعت مع هيئة تنظيم قطاع الاتصالات آليات تقوية خدمات الإنترنت في قطاع غزة، بما يسهم في تذليل العقبات أمام التعليم الإلكتروني لطلبة الجامعات والكليات في القطاع.

من جانبه، تحدّث وكيل “التعليم العالي” بصري صالح حول ضرورة تعزيز المُشاركة في برنامجي “هورايزون” وسيسامي “المسارع الضوئي”، وأهمية تنفيذ مشاريع بحثية باسم فلسطين، مشيرًا إلى أن الاتحاد الأوروبي يُمول برنامج “هورايزون” بمبالغ ضخمة، بحيث يُمكن للباحثين الفلسطينيين الاستفادة من البرنامج من خلال المُشاركة بمشاريع بحثية في موضوعاتٍ كالصحة، والطاقة المُتجدِّدة، والتغيّرات المُناخية.

من جانبه، لفت رئيس الهيئة الوطنية للاعتماد والجودة والنوعية لمؤسسات التعليم العالي معمر شتيوي إلى ضرورة وجود مركز بيانات وطني يحوي البيانات الخاصة بالجامعات وطلبتها كافة، داعيًا الجامعات الفلسطينية كافة إلى تزويد الوزارة ببياناتها لتسهيل عمل دائرة التصديق في اعتماد كشوف علامات الطلبة.

من جهتهم، قدَّم رؤساء الجامعات اقتراحاتهم حول السبل المُثلى لتطبيق خطة الوزارة لاستئناف التعليم العالي في قطاع غزة؛ خاصةً من خلال البدء بمبادرة تسجيل طلبة غزة كطلبة زائرين في مؤسسات التعليم العالي في الضفة الغربية.

كما ناقش مجلس الجامعات عددًا من الموضوعات والقضايا الخاصة بتطوير وتجويد مخرجات قطاع التعليم العالي والبحث العلمي، بما فيها إنقاذ كليات العلوم في مؤسسات التعليم العالي والتي تشهد تراجعًا في أعداد الطلبة المُلتحقين، حيث شدّد المجلس على ضرورة إجراء دراسة مسحية لتخصصات العلوم في الجامعات بهدف تحسين جودتها، وتشجيع الطلبة على الالتحاق بها.

أخبار ذات علاقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

اخترنا لكم

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا