الرئيسيةأخباراقتصادية"بكدار" يختتم برنامجا تدريبيا حول دراسة الجدوى الاقتصادية لرياديي الأعمال

“بكدار” يختتم برنامجا تدريبيا حول دراسة الجدوى الاقتصادية لرياديي الأعمال

اختتم المجلس الاقتصادي الفلسطيني للتنمية والإعمار “بكدار” برنامجه التدريبي “دراسة الجدوى الاقتصادية لرياديي الأعمال والأخطاء الشائعة”، الذي عقد بالعاصمة الأردنية عمّان، بالتعاون مع المعهد العربي للتخطيط، وبحضور السفير الكويتي لدى الأردن حمد راشد المري، ومدير المعهد العربي للتخطيط د. عبد الله الشامي، ورئيس المجلس الاقتصادي الفلسطيني للتنمية والإعمار- بكدار- محمد أبو عوض.

وأقيم التدريب على مدار أيام في أبريل ٢٠٢٤ بمشاركة عدد من المتدربين الذين سبق وتلقوا تدريبات عامة في مجال ريادة الأعمال.

ويهدف البرنامج التدريبي لتزويد المتدربين بالمعارف والمهارات الأساسية اللازمة لإعداد دراسات الجدوى للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، ومن وثم العمل على تحليل جدوى المشروعات وعملية اتخاذ القرار الاستثماري، إضافة لتعريف المتدربين بكيفية اعداد دراسة الجدوى ومكوناتها وأهميتها، ومساعدتهم على وضع الأسس الصحيحة والمرتكزات اللازمة لتقييم عناصر دراسة الجدوى المختلفة، مع مساعدتهم في استخدام الحاسب في إجراء التحليل المالي واختبار الحساسية من أجل تقييم حقيقي للدراسة المالية ومدى القدرة على تحديد المخاطر المرافقة للمشروع.

واشتملت محاور البرنامج على وحدات تدريبية تتعلق بالتعريف بالمشروعات الصغيرة والمتوسطة وعرض دورها الاقتصادي واهمية دراسة الجدوى وتأثيرها ومهارات متعلقة بها، ومحور حول مفهوم عملية تقييم المشروعات ومفهوم وأنواع دراسات الجدوى، ومحور يتلق بإعداد الدراسة التفصيلية الفنية والتمويلية والبيئية والقانونية، إضافة لمحور يتناول دراسة الجدوى المالية للمشروعات ومفهوم تقييم دراسات الجدوى، انتهاء بمحور تطبيقات عملية لتقييم دراسات الجدوى لمشاريع مقترحة.

من جانبه، أكد رئيس “بكدار” محمد أبو عوض حرص المجلس على تزويد الشباب بالمهارات التي تخدم تحولهم نحو العمل الريادي وتنفيذ المشاريع التي تحقق لهم استثمارا سليما وتساعدهم في تحديد ومعرفة مصير المشروع وقدرته على الثبات والمضي قدما في سوق العمل، بالتالي تزويد المشاركين بالخبرات اللازمة في لقيادة مشاريعهم بالاتجاه الصحيح المدروس .

وأوضح أبو عوض أن “بكدار” استفاد من التعاون المستمر مع المعهد العربي، عبر تدريب وتأهيل عدد كبير من الكوادر في مختلف الوزارات والمؤسسات الفلسطينية بهدف دعم الشباب وتشجيع المشاريع الصغيرة والمتوسطة، للنهوض بالاقتصاد الوطني وتطويره.

في ذات السياق أشادت مسؤولة ملف التدريب في المجلس الاقتصادي خلود مطري بتفاعل المشاركين مع التدريبات المنعقدة التي قدمها لهم مدير مركز المشروعات الصغيرة والمتوسطة في المعهد العربي إيهاب مقابلة، والتي هدفت لتحسين نماذج المشروعات القائمة وتعديلها، ووضع أساسيات البدء في المشاريع قيد التنفيذ، حيث جاءت التدريبات استجابة لمتطلبات واحتياجات المتدربين التخصصية في مجال المشاريع، والتي بدأت بالتدريب المتخصص بمجال دراسة الجدوى، والتي سيتبعها تدريبات متخصصة أخرى تصب في محور اهتمامهم.

أخبار ذات علاقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

اخترنا لكم

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا