حال السياسة ضيف الحلقة آمال حمد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح 14-4-2015

استضاف برنامج “حال السياسية” أمل حمد عضو اللجنة المركزية عن حركة فتح :

قالت آمال حمد عضو اللجنة المركزية عن حركة فتح :

• أنا أطالب نقابة الصحفيين ونقابة المحامين والجهات المسؤولة سواء الشرطية أو الحكومية أن تتحمل مسؤوليتها في كشف ظروف وفاة الأخ كمال أبو نحل.
• من المفترض أن حكومة الوفاق الوطني ستذهب إلى قطاع غزة يوم الأحد، وهذه الحكومة ستذهب حكومة مجتمعة كاملة.
• من المفروض أن تبدأ الحكومة في أخذ دورها وصلاحيتها الحقيقية، جزء من صلاحيتها حماية المواطن.
• الحكومة تشكلت لمدة 6 شهور، وجاءت الحرب على قطاع غزة، لم تتمكن من أداء مهامها في قطاع غزة، سواء لوجود الحرب آو وجود سلطة ” على رأي اسماعيل هنية تركنا الحكومة ولم نترك الحكومة”، ولوجود الأخوة في حركة حماس الذين تحكموا في مفاصل الحياة.
• في ال6 شهور خرجت ملفات أخرى، وان الحكومة بدأت تعمل بها، وهي ملفات إعادة الاعمار، ولم الشمل الداخلي بعد الحرب والدمار.
• الحكومة جاءت الآن أول مرة وثاني مرة في كل مرة تأتي يكون المواطن عايش على أمل أن يعود إلى الاستقرار والأمان.
• مطلوب من الحكومة آن تأتي بشكل قطعي على الأرض وان تحدد المفاصل.
• مطلوب من الحكومة أن تخرج من قطاع غزة ” من المسؤول بشكل واقع ” .
• الحكومة سوف تأتي لتنفيذ ما التزمت به في اتفاق القاهرة واتفاق الشاطئ وكل التفاهمات.
• الحكومة هذه حكومة وفاق وطني تمثل الشعب الفلسطيني وليس من المفروض أن تكون حكومة حماس ولا حكومة فتح، هذه الحكومة هي المسؤول الأول والأخير.
• من المفترض أن تكون هذه الحكومة لديها قرار سيادي، يعني اعتراض حماس على تشكيل اللجنة الإدارية غير محق بالمطلق وغير قانوني.
• توجد مسؤولية حقيقة على الفصائل، يوجد مسؤولية حقيقة على الإخوة في حركة حماس المطلوب أن يتحمل مسؤوليتهم وان يعطي الحكومة إذا في فعلاً قرار بإنهاء الانقسام وتعزيز اللحمة ونحن مع شعبنا بكامله.
• السيد الرئيس كانت بوصلته واضحة في اتجاه الحفاظ على ثوابته الوطنية ومرجعياته الوطنية.
• أريد آن أقول لكل فلسطيني أن السيد الرئيس لم يسجل عليه في لحظة من اللحظات لا تنازل سياسي ولا بيع سياسي ولم يتحدث بلغتين ولم يتحدث بازدواجية معايير، وبكل ما سجل في عصره هي انجازات حسمت لصالح الشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية.
• المجلس التشريعي الفلسطيني غير شرعي وليس السيد الرئيس غير شرعي .
• إذا تحدثنا عن الشرعيات كل الشرعيات سقطت، وإذا نتحدث عن تجديد الشرعيات فلنذهب سوياً إلى إجراء انتخابات ديمقراطية.
• قال الرئيس محمود عباس في المجلس المركزي “فالتوقع حماس على ورقة وأنا جاهز للانتخابات

شاهد أيضاً

ملف اليوم | مجلس الوزراء يصادق على توصيات خلية الأزمة بشأن ارتفاع الأسعار

ملف اليوم وأبرز محاوره: – الاحتلال يجرف أراضي زراعية لشق طرق استيطانية في قرية حوسان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ثلاثة عشر + ثلاثة =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا
error: Content is protected !!