جيش الاحتلال والشاباك يُجريان مناورة “لعبة الحرب”

قالت القناة 13 العبرية، إن الجيش الإسرائيلي والشاباك أجريا اليوم الإثنين، مناورة “لعبة الحرب” في قاعدة جليلوت، شمال فلسطين المحتلة.

ونقلت القناة العبرية عن المراسل العسكري أور هيلير قوله إن “المناورة تمّت بقيادة رئيس الأركان أفيف كوخافي، ونائب رئيس الشاباك، كجزء من استعدادات خطة “فجر الجبال” لاحتمال ضم الأراضي الفلسطينية في يوليو المقبل.

وبيّن هيلير أن المناورة حاكت خطوات التصعيد المختلفة في المناطق.

وأشار إلى أنه الجيش الإسرائيلي لم يعزز قواته في الضفة الغربية في الوقت الحاضر، كما لا يعرف ما الذي ينوي رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو القيام به، على حد تعبيره.

وفي سياق منفصل، نقلت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم الإثنين، أن بنيامين نتنياهو رئيس الحكومة الإسرائيلية، أبلغ حليفه بيني غانتس وزير الجيش ورئيس الوزراء البديل، بأن عليه الاختيار إما دعم خطة الضم وفرض السيادة على أجزاء من الضفة الغربية وغور الأردن، أو الذهاب لانتخابات جديدة.

وبحسب صحيفة “يسرائيل هيوم” العبرية، فإن نتنياهو أبلغ غانتس برسالته خلال المفاوضات الأخيرة بينهما بشأن قضية السيادة، وأنه لا يوجد حلول وسط، إما سيادة أو انتخابات.

وتتزايد التقديرات الإسرائيلية عن احتمالية مواجهة تصعيد في الضفة الغربية وقطاع غزة في حال أقدم نتنياهو على تنفيذ مخطط الضم.

شاهد أيضاً

أبرز عناوين الصحف الإسرائيلية

أبرزت الصحف الإسرائيلية، الصادر اليوم الإثنين، في عناوينها خبر اطلاق قمر اصطناعي إلى الفضاء لأغراض …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة عشر − 8 =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
WP-Backgrounds by InoPlugs Web Design and Juwelier Schönmann