“فتح” ترحب بدعوة “حماس” للوحدة في مواجهة مخططات تصفية قضيتنا

رحب أمين سر اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح” جبريل رجوب، بالبيان الذي أصدره المكتب السياسي لحماس مؤخراً، والذي يدعو الى توحيد الجهود الفلسطينية ورص الصفوف ووضع خطة وطنية لمواجهة مخططات تصفية القضية الفلسطينية، وفي مقدمتها صفقة القرن، وقرار دولة الاحتلال بضم أجزاء من الضفة.

وقال الرجوب في بيان صحفي اليوم الأحد، إن أيدي “فتح” ممدودة دائماً للوحدة ورص الصفوف، مذكراً إن الوحدة الوطنية هي إحدى أهم الركائز التي انطلقت الثورة الفلسطينية من أجلها عام 1965، وهي إحدى أهم ركائز النضال الوطني الفلسطيني، والتي من دونها لا يمكن التصدي للمشروع الصهيوني ودحره، ولا يمكن التصدي لصفقة القرن، ومخطط الضم، وكنس الاحتلال عن أرضنا وشعبنا.

وأكد أن الخطر الراهن، والمتمثل بصفقة ترامب – نتنياهو المشؤومة، مصيري ووجودي، يهدد القضية الفلسطينية وحقوق شعبنا الفلسطيني الوطنية المشروعة بالتصفية، مشيراً إلى أن هذا الواقع الخطير يتطلب منا جميعاً أن ننحي جانباً كافة خلافتنا الداخلية، وأن نتوحد في جبهة وطنية فلسطينية موحدة لإسقاط مؤامرات الضم والصفقة، فشعبنا أولاً والعالم الذي يتضامن معنا اليوم ينتظر منا مثل هذه الخطوة الحاسمة لإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية.

وقال الرجوب: إن التاريخ والأجيال المقبلة لن ترحمنا، فعلينا جمعياً أن نتحمل المسؤولية الوطنية في الدفاع عن شعبنا وقضيتنا واستعادة أرضنا المقدسة السليبة، والحفاظ على مكاسبنا الوطنية.

شاهد أيضاً

تسجيل 463 إصابة جديدة بفيروس “كورونا” و119 حالة تعافٍ

– 16 مصابا في غرف العناية المكثفة بينهم 6 موصولون بأجهزة التنفس الاصطناعي أعلنت وزارة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة × واحد =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
WP-Backgrounds by InoPlugs Web Design and Juwelier Schönmann