جراء استمرار ملاحقة موظفيها: “التنمية” تدرس تحميل “حماس” المسؤولية عن برامجها في غزة

قال وكيل وزارة التنمية الاجتماعية داود الديك، إن استمرار حركة “حماس”، بسياسة الاستدعاءات والملاحقات الأمنية لموظفي الوزارة في غزة، تعكس عقلية بوليسية وقمعية تنتهجها الحركة ضد أبناء شعبنا وموظفينا.

وأكد الديك في بيان صحفي اليوم الإثنين، أن هذه الإجراءات البوليسية والترهيب لن يفيد حركة حماس بشيء ولن نوافق لهم على تسييس المساعدات والتدخلات الإنسانية وسنبقى نصر على معايير النزاهة والشفافية في استهداف الفقراء والمحتاجين بعيدا عن انتماءاتهم السياسية.

وأضاف: “إزاء ما تقوم به حركة حماس من بطش وملاحقة وتنكيل بالموظفين التابعين للحكومة الشرعية، فإن الوزارة تدرس بشكل جدي تحميلها المسؤولية الكاملة عن البرامج والمساعدات والخدمات الاجتماعية التي تقدمها الوزارة للفقراء والمحتاجين في قطاع غزة”.

شاهد أيضاً

“الخارجية” ترحب بموقف الاكوادور الرافض لخطة الضم والداعم لحقوق شعبنا

رحبت وزارة الخارجية والمغتربين، بموقف جمهورية الإكوادور الرافض لاستخدام القوة والتهديد في العلاقات الدولية، ولأي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرة − 2 =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
WP-Backgrounds by InoPlugs Web Design and Juwelier Schönmann