الأزمة الليبية وملامح الاستعمار القديم

بقلم: باسم برهوم

لكل أزمة من أزمات المنطقة العربية، التي بدأت باحتلال الولايات المتحدة الأميركية للعراق عام 2003، طابعها الخاص.

من بين هذه الأزمات تقدم الأزمة الليبية عودة أكثر وضوحا لنمط صراعات الاستعمار القديم، التي سادت في القرن التاسع عشر ومطلع القرن العشرين. والتي حسمتها كل من بريطانيا العظمى وفرنسا لصالحها في الحرب العالمية الاولى (1914 – 1917) وتقاسمتا مناطق النفوذ في المنطقة العربية.

في الأزمة الليبية سقطت منظومة التحالفات، سواء في اطار الاتحاد الاوروبي، أو في اطار مجلس اوروبا وفي حلف الاطلسي، بمعنى مؤسسات النظام الدولي الذي تمت صياغته بعد الحرب العالمية لتفادي حرب اخرى وتلك الصراعات بين الدول الاستعمارية التي قادت للحرب الأولى والثانية. فالدول الأعضاء بالحلف والاتحاد تتصارع في ليبيا وعلى ليبيا علنا وبشكل مفتوح وهذا لم يحصل لا في العراق ولا حتى في سوريا. حيث جاء كل المتصارعين والمتنافسين بحجة محاربة القاعدة وداعش وبدا وكأنهم متحالفون في ذلك الهدف.

ولفهم الصراع الراهن لا بد من القاء نظرة على الصراعات القديمة التي شهدها القرن التاسع عشر وحتى منتصف القرن العشرين. وهنا تجدر الاشارة الى ان ليبيا، او الساحل الليبي، كان آخر ما تبقى للدولة العثمانية من نفوذ في شمال افريقيا بعد احتلت فرنسا الجزائر ومن ثم تونس. وبعد احتلال بريطانيا لمصر في عام 1887 عقدت الدول الاستعمارية مؤتمرا في برلين منحت خلاله ليبيا العثمانية الى إيطاليا، والتي بدأت باحتلالها عام 1911. وليبيا كانت احدى الساحات الرئيسية في الحرب العالمية الثانية، بين ايطاليا والمانيا من جهة وبريطانيا من جهة اخرى، حسمت هذه الأخيرة المعارك لصالحها واحتلت ليبيا عام 1943. واحتفظت بريطانيا بقواعد عسكرية في ليبيا حتى بعد الاستقلال عام 1951, كما أصبح للولايات المتحدة وجود استخباراتي وأمني حتى ثورة الفاتح من سبتمبر 1969 بقيادة العقيد القذافي، الذي تقرب من الاتحاد السوفييتي والمعسكر الاشتراكي.

اليوم كل هذه الأطراف عادت لتتصارع في ليبيا (تركيا.ايطاليا. فرنسا. بريطانيا. روسيا. الولايات المتحدة) بالاضافة الى دول عربية خاصة قطر والإمارات.

لماذا كل هذا الصراع ولماذا كل هذه الأطماع في ليبيا؟

أولا: هذا البلد العربي تبلغ مساحته مليون و800 ألف كيلو متر مربع. رابع دولة افريقية من حيث المساحة، والسابعة عشرة عالميا.

ثانيا: تقدر وكالة الطاقة الأميركية ان احتياطي ليبيا من النفط سيصل الى 74 مليار برميل، كما يبلغ احتياطها من النفط 546 ترليون قدم مكعب، وليبيا هي الخامسة عالميا في احتياطي النفط الصخري.

ثالثا: ليبيا بصحرائها المترامية غنية بالثروات الطبيعة (اليورانيوم، الذهب، الحديد والمواد المغناطيسية) وغيرها من الثروات. والصحراء هي مصدر مهم للطاقة الشمسية، كطاقة بديلة والعديد من الدول كانت قد بدأت بمشاريع استثمارية لهذه الطاقة قبل الأزمة.

رابعا: لدى ليبيا القذافي أصول مالية موزعة في عدة دول تقدر بـ 160 مليار دولار، قامت هذه الدول بتجميدها في بداية الأزمة، الأمر الذي يعني ان أموال اعادة اعمار ليبيا موجودة بعكس سوريا. وهي مجال للتنافس الاستثماري.

خامسا: وتمتلك ليبيا ساحلا طويلا على المتوسط. وهي جزء من منطقة شرق المتوسط التي ازدادت أهميتها الاستراتيجية بوجود كميات هائلة من الغاز، الأمر الذي ضاعف من أسباب الصراع والأطراف المتداخلة فيه.

الأزمة الليبية أزمة معقدة من حيث كثرة المتصارعين وطبيعة الصراع المركبة، فهي ليست العراق، كما انها ليست سوريا أو اليمن. وفي هذه الأزمة يتحارب الحلفاء، ايطاليا وفرنسا وتركيا المدعومة من واشنطن كلهم اعضاء في حلف الاطلسي. وروسيا التي ايضا دخلت مؤخرا على خط الأزمة هي وتركيا والدول الأوروبية الأخرى أعضاء في مجلس اوروبا. والواضح ان التحالفات في هذه الأزمة تنقسم كالتالي: فرنسا ومصر والامارات وروسيا تحالف، يقابله تحالف ايطاليا وتركيا وقطر والولايات المتحدة وبريطانيا من الخلف. هذه التحالفات قابلة لأن تتغير حسب التطورات ومتغيرات ميزان القوى.

ويتكرر المشهد مع مؤتمر برلين في الصراع القديم والراهن وبين هذا وذاك يتم التفاهم على الحصص لوضع أسس الخروج من الأزمة. وبين هذا وذاك فإن الخاسر الأكبر الشعب الليبي الشقيق والأمة العربية التي يجري تقاسمها وتقاسم ثرواتها.

شاهد أيضاً

خلافات تعصف بالحكومة الإسرائيلية ومصير نتنياهو مجهول

بقلم: علي ابو حبلة اشتدت الأزمة داخل الحكومة الإسرائيلية، لدرجة إلغاء اجتماعها الأسبوعي اليوم، الأحد، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 × ثلاثة =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
WP-Backgrounds by InoPlugs Web Design and Juwelier Schönmann