جماهير غفيرة من أبناء شعبنا تتظاهر في رام الله رفضا للتطبيع مع الاحتلال

تظاهرت جماهير غفيرة من مختلف الفصائل وأبناء شعبنا الفلسطيني وسط ميدان المنارة بمدينة رام الله، تنديدا باتفاق التطبيع البحريني الإماراتي الإسرائيلي الذي يجري توقيعه مساء اليوم في البيت الأبيض.

كما جابت شوارع مدينتي رام الله والبيرة مسيرة جماهيرية حاشدة ردد المشاركون فيها هتافات نددت بالتطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي في ظل مواصلته احتلال أرض فلسطين.

وشدد المشاركون في المسيرة الجماهيرية الحاشدة على دعم موقف القيادة، والوقوف خلف الرئيس محمود عباس في ثباته على الحقوق الفلسطينية، ورفض كل اتفاقيات الذل ورفض التنازل عن حقوق الشعب الفلسطيني.

وأكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير واصل أبو يوسف أن ما تقوم به بعض الأنظمة العربية من تطبيع يجعل منه طعنة غادرة في ظهر نضال شعبنا.

وتابع أن شعبنا وقيادته قادرون على إسقاط هذه الاتفاقيات كما أسقطوا غيرها من المؤامرات، وأن شعبنا يقول لا للتطبيع الذي كسر الإجماع العربي، وسيبقى هذا يوما أسود في تاريخ هذه الأنظمة، وسيبقى شعبنا متمسكا بحقوقه.

من جهته، أكد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح صبري صيدم أن أبطال شعبنا الذين اجتمعوا اليوم تحت راية العلم الفلسطيني أوصلوا الرسالة لكل المتخاذلين، الذين ارتضوا أن يوقعوا وأن يستبدلوا وفاءهم لفلسطين، بعد أن تمت مساومتهم على ملكهم وكرامتهم حتى يتحدثوا باسم شعبنا ويوقعون بالانابة عنه، مشددا على أن شعبنا سيستمر في مسيرة نضاله حتى الحرية والخلاص من هذا المحتل .

بدوره، أوضح القيادي في حركة حماس حسن يوسف أن هذه المسيرات تأتي بالتزامن مع اجتماع تحالف التطبيع الذي يسعى للقفز عن الحقوق الوطنية الفلسطينية، وأن الوحدة هي الصخرة التي ستفشل أميركا واسرائيل والمطبيعين .

وشدد على أن شعبنا وشعوب الدول العربية وأحرار العالم في خندق واحد لمنع القفز عن حقوقنا، ونحن ماضون لإسقاط كل المشاريع المشبوهة حتى إنجاز المشروع الفلسطيني وإقامة الدولة الفلسطينية كاملة السيادة.

وسبق المسيرة مهرجان مركزي في ميدان المنارة تحدث فيه رئيس نادي الأسير الفلسطيني قدورة فارس، حيث دعا أبناء شعبنا لمقاطعة بضائع الاحتلال وتكثيف المقاومة الشعبية، والانتصار للأسرى وللقيادة الفلسطينية.

وأضاف أن شعبنا سيسقط كل مؤامرات التطبيع كما أسقط مؤامرات أخرى، ونقول لترمب ولنتنياهو إنهم لن يجدوا فلسطينيا واحدا يتنازل عن الحقوق الفلسطينية، وستفشل كل مشاريع التصفية.

من جانبه، قال رئيس الهيئة العليا لمتابعة شؤون الأسرى أمين شومان إن شعبنا سينتصر على الاحتلال، وسيتحرر الأسرى وستفشل كل المؤامرات ومن بينها ما جرى اليوم في البيت الأبيض.

وتابع “نحن باسم الأسرى القابعين في سجون الاحتلال، نؤكد أن شعبنا سيواصل حفظ الأمانة وحماية الحقوق الفلسطينية”.

كما ألقت طفلة رسالة باسم أطفال فلسطين، أكدت فيها أن أطفال فلسطين يرفضون التطبيع مع الاحتلال الاسرائيلي على حساب القضية الفلسطينية، وأن الرئيس عباس لن يسمح لأحد بتصفية القضية الفلسطينية.

 

شاهد أيضاً

الرجوب: لدى “فتح” قرار استراتيجي لإنجاز المصالحة

أكد أمين سر اللجنة المركزية لحركة “فتح” اللواء جبريل الرجوب أن لدى الحركة برئاسة الرئيس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

15 − ثمانية =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
WP-Backgrounds by InoPlugs Web Design and Juwelier Schönmann