Corona-benægterne marcherede gennem Roskildes centrum i demonstrationen, der var arrangeret at ?skønheds-ejeren? fra Ringstedgade, som stadig holder åbent og efterhånden har fået en bøde-regn af politiet. Foto: Jan Partoft

صاحب عيادة تجميل يثير غضب سكان مدينة روسكيلد

كتب: وليد ظاهر*

لم يرتدع صاحب عيادة تجميل في مدينة روسكيلد (Roskilde) بتحرير حوالي 8 مخالفات بحقه بسبب خرق قانون الاغلاق وفتح عيادته.
فلقد قام صاحب العيادة بتنظيم مظاهرة يوم الجمعة الماضية شارك فيها أكثر من 50 مشارك ضد القيود المفروضة حالياً في ظل انتشار جائحة الكورونا.
وقد أثار هذا السلوك ردود فعل وانتقادات قوية جداً من القراء على صفحة صحيفة روسكيلد أفيس (Roskilde Avis) على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك، وغالبية المعلقين أدان ذلك التصرف ووصف سلوك المشاركين بالاستهتار وغير المسؤول وخطر على الجميع.
ونعرض عليكم بعض التعليقات:

لينا كنودسن (Lene Knudsen): كيف يمكنك أن تقوم بحقن وجوه الناس وأجزاء أخرى من الجسم بمستحضرات التجميل والكيمياء، عندما تقول لا للقاح، ويمتص الجلد كميات كبيرة من مستحضرات التجميل الذي يتم استخدامه؟

آن ماري أندرسون (Anne-Marie Andersen): يجب أن يخجلوا من أنفسهم، ويجب الامتثال للقيود، وإلا فسوف تستغرق مدة الاغلاق وقتا اطول حتى نذهب للتسوق مرة أخرى.

تينا كريستنسن (Tina Christensen): مهما كان وجهة نظرهم في القيود، هناك قيود، وذلك يؤثر علينا نحن الملتزمين بالإجراءات ونريد العودة إلى الحياة الطبيعية، لكن للأسف هؤلاء لا يفكرون الا في أنفسهم.

سي جي نيلسن (CJ Nielsen): آن ماري أندرسون توقفي، يكفي!!!

كين نيبو أندرسون (Kenn Nybo Andersen): سي جي نيلسن ان تعتقد ان الامر على ما يرام، وتبرر عدم الامتثال للقيود، وكيف سيكون المجتمع بهذه طريقة التفكير!!!

دينيس أندرسون (Dennis Andersen): نعم، يكفي، دعونا ننشر الفيروس بأنفسنا ونقرر لأنفسنا وننكر وجود الفيروس! وبمجرد أن نمرض، نلجأ الى المستشفى للعلاج، والأطباء الذين يكافحون المرض يجب ان يعالجوننا، لأننا عندما ندفع الضرائب، وبعبارة أخرى، عند المرض سوف نعرف ان الأطباء يعرفون أفضل منا!!!

لين كنودسن (Lene Knudsen): سي جي نيلسن انظر إلى السويد، فلنسبورغ والولايات المتحدة الأمريكية، وما حدث بها، وعلينا تجنب هذه الاحداث، ولكنني أفهم أن هذا الأمر غير مهم بالنسبة للتاجر الصغير.

دينيس أندرسون (Dennis Andersen): سي جي نيلسن هذا ليس خطأ الحكومة، ولكن ترتدي الكمامة وتترك مسافة (التباعد الاجتماعي) بينك وبين الاخرين من اجل الوقاية لنفسك والأخرين، بالإضافة إلى ذلك، 3 من اللافتات التي رفعت في تلك المظاهرة، كتب عليها أن الفيروس هو خدعة.

كريستيان باو بيترسن (Kristian Bau Petersen): يجب اغلاق العيادة على طول…

برنيل برينش كريسفلت (Pernille Brinch Krysfelt): نعم، يجب أن تكون هناك قواعد مختلفة بالنسبة لصاحب العيادة، ولا أعتقد أن التضامن كلمة معروفة له…

بريت أندرسون (Berit Andersen): الغباء والجهل من الصعب محاربته، ومن الجيد أن تعرف أين تصرف أموالك عندما تعود الحياة الى الوضع الطبيعي مرة أخرى.

إيفا كليكسبول (Eva Klixbüll): من الجميد أن تعرف أين تصرف أموالك

سونيا نيلسن (Sonja Nielsen): هؤلاء حمقى؟

ميتى مديحة حامد (Mette Madiha Hamid): حمقى

ان اوزكان ارسان (N Øzkan Ercan): هؤلاء مجانين

إنغر بيترسن (Inger Petersen): حماقة

* رئيس التحرير

المصدر: صحيفة روسكيلد أفيس (Roskilde Avis)

شاهد أيضاً

في سابقة هي الأولى من نوعها … صيحة جديدة من صيحات وزير الهجرة والاندماج تيسفاي

مشروع قانون لإنشاء مراكز أثناء دراسة طلب اللجوء في دولة ثالثة كتب: وليد ظاهر* قدم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

15 − 7 =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا
WP-Backgrounds by InoPlugs Web Design and Juwelier Schönmann

Contact Us