الازدواجية في المعايير

كتب: وليد ظاهر*

قبل أيام خاض فريق المنتخب الدنماركي مباراة مع دولة الاحتلال، ضمن تصفيات كأس العالم، ونبارك للمنتخب الدنماركي فوزه، لكن لم نسمع له أي موقف او احتجاج على جرائم وانتهاكات الاحتلال، حتى بحق المشاريع الممولة من الدنمارك وآخرها اخطار بالهدم لعيادة صحية ممولة من مؤسسة مساعدات الكنيسة الدنماركية (Folkekirkens Nødhjælp).
وفي المقابل يلعب اليوم المنتخب الدنماركي مباراة مع منتخب مولدافيا ضمن تصفيات كأس العالم، وأعلن المنتخب الدنماركي انه سيعبر عن احتجاجه على تفاقم أزمات العمالة الأجنبية في قطر، وخاصة الوفيات التي حدثت في صفوف العمالة الآسيوية اثناء عملهم في تشييد منشآت كأس العالم 2022 التي ستقام في قطر، ويندرج ذلك الموقف من اجل تحسين ظروف العمالة الاجنبية حسب قولهم.
وبدورنا نأكد على اننا مع حقوق الانسان والحياة الكريمة لكل انسان، بغض النظر عن العرق، أو الجنس، أو الدين، أو الجنسية.
لكن أن تتم المطالبة بتطبيق حقوق الانسان في مكان معين، بينما يتم التغاضي عنها في أماكن أخرى، فذلك يثير الاستغراب والاستعجاب!!!!

* رئيس التحرير

شاهد أيضاً

الدنمارك تفكك شمل عائلة سورية و الأب يصاب بالجلطة

شُلت اليد اليسرى لـ عمر الناطور بعد أن تلقى قراراً بالترحيل هو و زوجته أسماء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد × 1 =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا
WP-Backgrounds by InoPlugs Web Design and Juwelier Schönmann

Contact Us