خطاب منصور عباس- لا ذكر لفلسطين ولا الاقصى

لم يأت رئيس القائمة الموحدة، منصور عبّاس، خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده مساء يوم، الخميس، بأي جديد، وبدا خطابه ضبابيا وأقرب إلى كلمة في منتدى حواري بين الأديان أكثر من كونه خطابا سياسيا.

ولم يتطرق عبّاس إلى القضايا السياسية الحارقة، وتجنب استعراض القضايا التي كان قد ركّز عليها خلال حملته الانتخابية تبريرا لتقاربه من اليمين الإسرائيلي، مثل خطة شاملة لمحاربة الجريمة في المجتمع العربي وقانون كامينيتس، وتوسيع صلاحيات السلطات المحلية، وإصدار تصاريح بناء في البلدات العربية، والاعتراف بالقرى مسلوبة الاعتراف في النقب. بحسب موقع ” عرب 48″.

ولم يأت رئيس قائمة الشق الجنوبي من الحركة الإسلامية، على ذكر القضايا الوطنية، بما في ذلك قانون القومية، ولم يتطرق كذلك إلى القضية الفلسطينية والاحتلال الإسرائيلي ولم يذكر كلمة فلسطين أو القدس.

وامتنع عبّاس عن الكشف عن هوية عضو الكنيست الذي يعتزم نواب الموحدة توصية الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، بتكليفه في مهمة تشكيل الحكومة الإسرائيلية المقبلة، وسط تقارير وردت في وسائل الإعلام الإسرائيلية تؤكد أن الموحدة تعتزم تسمية رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو.

وأسهب عبّاس في الحديث عن الجانب الديني والاجتماعي والحياتي اليومي ولم يصدر عنه أي تصريح سياسي باستثناء “الدعوة لتغيير الواقع ووقف التمييز”، معتبرا أن “الواقع الذي نعيشه لا يميز، والبنى التحتية لا تميز، ما إذا كان الذي يستخدمها أو يسير عليها عربي أو يهودي”.

ولم يفسح عبّاس المجال لطرح أسئلة الصحافيين عليه.

معا

شاهد أيضاً

فلسطينيو الـ48 يحيون الذكرى الـ45 ليوم الأرض ويعتبرونه تعزيزا للوحدة الوطنية

يحيي أبناء شعبنا في أراضي عام 1948، اليوم الثلاثاء، الذكرى الـ45 ليوم الأرض، وذلك من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × 2 =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا
WP-Backgrounds by InoPlugs Web Design and Juwelier Schönmann

Contact Us