بذريعة مكافحة “الجريمة”: وحدة “مستعربين” جديدة بأراضي الـ48

تعتزم الشرطة الإسرائيلية، تشكيل وحدة “مستعربين” جديدة حصرا في البلدات الفلسطينية بأراضي الـ48؛ بذريعة مكافحة الجريمة والعنف.

وأوضحت القناة 12 العبرية، أن قرار تدشين الوحدة الجديدة اتخذه “المفتش العام” الجديد للشرطة الإسرائيلية كوبي شبتاني، في حين انطلقت خلال الأيام القليلة الماضية أول دورة تدريبية للضباط الذين سينضمون للوحدة الجديدة.

وستعمل وحدة “المستعربين” الجديدة، التي سيتم إنشاؤها، مثل سابقاتها، تحت إشراف ما يسمى بـوحدة “حرس الحدود” ، التي تعمل على تنفيذ العمليات بالمشاركة والتنسيق مع جيش الاحتلال الإسرائيلي.

وتضم الوحدة الجديدة العشرات من المقاتلين، معظمهم عملوا في وحدات المستعربين التي تنشط في الضفة الغربية وعلى المناطق الحدودية.

ومن المقرر أن تبدأ الوحدة الجديدة عملها خلال أشهر معدودة، وسيعمل عناصرها تحت ستار “سكان محليين” في البلدات الفلسطينية بأراضي الـ48، محاوليين الاندماج في أوساط الأهالي، بادعاء “محاولة الكشف وأحباط جرائم القتل”.

شاهد أيضاً

فلسطينيو الـ48 يحيون الذكرى الـ45 ليوم الأرض ويعتبرونه تعزيزا للوحدة الوطنية

يحيي أبناء شعبنا في أراضي عام 1948، اليوم الثلاثاء، الذكرى الـ45 ليوم الأرض، وذلك من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة × 4 =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا
WP-Backgrounds by InoPlugs Web Design and Juwelier Schönmann

Contact Us