انطلاق فعاليات بيت لحم عاصمة للثقافة العربية

أعلن مساء اليوم السبت، عن انطلاق فعاليات بيت لحم عاصمة الثقافة العربية.

وقال رئيس دولة فلسطين محمود عباس، في كلمة متلفزة بثها تلفزيون فلسطين، لهذه المناسبة، “رغم المعاناة والظلم والقمع جراء الاحتلال الإسرائيلي المرير لأرضنا ومقدساتنا المسيحية والإسلامية، إلا أننا عقدنا العزم على الاحتفال ببيت لحم عاصمة للثقافة العربية، برسالة من الفرح والسلام إلى بقية العالم”.

وأكد سيادته مواصلة الكفاح من أجل تحقيق العدالة والكرامة والحرية وتجسيد الدولة المستقلة لشعبنا الصامد، ليعيش في سلام على أرضه وأرض أجداده.

واعتبر الرئيس أن اختيار بيت لحم لتكون عاصمة للثقافة العربية يأتي للتأكيد على أصالة الهوية الثقافية الفلسطينية، وهي رسالة فلسطين إلى عمقها العربيّ في ظل كل التحديات التي تعصف بالمنطقة العربية.

وثمن الرئيس جهود الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، والمدير العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم “الألكسو” محمد ولد اعمر، لاعتماد 2021 عام إطلاق فعاليات بيت لحم عاصمة الثقافة العربية 2020، بعد أن تأجّل لعام كامل بسبب انتشار الوباء.

من جهته، قال وزير الثقافة عاطف أبو سيف خلال اطلاق الفعاليات في ساحة كنيسة المهد، إنه منذُ أن كانت القدس عاصمة للثقافة العربية عام 2009، ثم أُتبِعَت بأن أصبحت عاصمة دائمة للثقافة العربية، وكل عاصمة للثقافة العربية يجب أن تتَواءم مع القدس انسجاما مع قرارات وزراء الثقافة العرب، ففلسطين تجد نفسها أمام مسؤولية مباشرة وغير مباشرة تجاه عواصم الثقافة العربية كل عام.

وأضاف أبو سيف “هناك تجربة تتراكم سنويّا من خلال الشراكات والاتفاقيات والمشاركات المستمرة والتي يمكنها أن تكون أُنموذجا للاطلاع والاستفادة لتحسين وتطوير الأهداف والمرامي الكامنة خلف فكرة عواصم الثقافة العربية”.

وأوضح أنه عام 2014 تقدمت فلسطين بطلب ترشيح مدينة بيت لحم، لتكون عاصمة للثقافة العربية وذلك للمكانة الروحية والثقافية والتاريخية والحضارية التي تتمتع بها، وتم المصادقة على الطلب نهاية كانون الأول 2016، خلال مؤتمر وزراء الثقافة العرب في تونس، لتكون بيت لحم عاصمة للثقافة العربية للعام 2020.

وأشار أبو سيف إلى أن فلسطين تحتضن عاصمتين ثقافيتين لعام 2020، القدس كعاصمة دائمة للثقافة العربية، وبيت لحم كعاصمة للثقافة العربية، ما يعزز من مكانتها على المستوى العربي كونها الدولة الوحيدة التي تحتضن عاصمتين ثقافيتين في عام واحد.

من جانبها، قالت وزيرة السياحة رولا معايعة إن قطاع السياحة تأثر بشكل كبير بسبب جائحة “كورونا”، وهو آخر قطاع سيستعيد عافيته، مضيفة أن العام الماضي كان صعبا جدا على كافة المستويات وخاصة السياحية في بيت لحم، آملا بالقيام بأنشطة سياحية لدعم المدينة.

بدوره، قال رئيس بلدية بيت لحم انطون سلمان، إن بيت لحم استطاعت استلام راية عاصمة الثقافة العربية وتنطلق للعام 2021 لتعزيز رسالة السلام والأمل والعدل، مؤكدا أن مجتمعنا الفلسطيني زاخر بالمثقفين وبالأعمال الثقافية وأن إظهار ثقافتنا هو ترسيخ للهوية الفلسطينية على أرض فلسطين، ويجب استثمار القطاع الخاص للفعاليات الثقافية والتركيز عليها.

من ناحيته، قال مدير عام المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم محمد ولد اعمر، ان اختيار مدينة بيت لحم كان متميزا لرمزيتها الدينية، وكان وفق المعايير المطلوبة من قبل اللجنة الدائمة.

وأضاف أنه بسبب جائحة “كورونا” توقفت كافة الفعاليات الوجاهية، وتم تأجيل بيت لحم من 2020 إلى 2021 بقرار وزراء الثقافة العرب ضمن الاجتماع الذي نظمته “الألكسو”.

وشارك في فعاليات إطلاق بيت لحم عاصمة الثقافة العربية، 14 بلدية من أنحاء العالم عبر فيديوهات مسجلة تم عرضها خلال الحفل.

وكانت وزارة الثقافة أجلت العام الماضي فعاليات بيت لحم عاصمة الثقافة العربية 2020، التي كان من المقرر أن تحتفل بها فلسطين في مطلع إبريل/ نيسان 2020، بسبب تفشي فيروس “كورونا”.

شاهد أيضاً

رئيس الوزراء يطالب مجلس الأمن الدولي بالتدخل الفوري لوقف العدوان الإسرائيلي على أهلنا في القطاع

وجه بتزويد المستشفيات في قطاع غزة بجميع المتطلبات والمستلزمات الطبية طالب رئيس الوزراء محمد اشتية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة − ثلاثة =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا
WP-Backgrounds by InoPlugs Web Design and Juwelier Schönmann

Contact Us