مصرع 44 وإصابة العشرات في تدافع خلال احتفال يهودي قرب صفد

لقي 44 شخصا على الأقل مصرعهم وأصيب المئات، في تدافع جماهيري، الليلة الماضية، خلال احتفال لليهود المتدينين في جبل الجرمق قرب صفد في أراضي عام 1948، ويقدر عدد المشاركين في الاحتفال قرابة 100 ألف.

وأفادت التقارير بأن الحادث وقع نتيجة التدافع والتزاحم الشديدين خلال الاحتفال؛ فيما أشارت إلى انهيار جزء من المدرج حيث تقام الاحتفالات بيوم “لاغ بعومر” اليهودي.

وذكرت الطواقم التابعة لنجمة داوود الحمراء أنها قدمت الإسعافات لنحو 103 مصابين، من بينهم 38 في حالة وصفت حرجة. وأوضحت أن هناك 18 مصابا في حالة خطيرة، و2 أصيبا بجروح متوسطة، و39 وصفت إصاباتهم بالطفيفة.

وتم استدعاء 6 مروحيات عسكرية لإجلاء المصابين، بحسب القناة العامة الإسرائيلية (“كان 11”)، وأشارت القناة إلى وجود عالقين، وذكرت أن عشرات العائلات لا تتمكن من الوصول إلى أبنائها.

ودعا منظمو الاحتفال وقوات الشرطة المشاركين إلى التفرق ومغادرة المكان، فيما أغلقت الطرقات المؤدية إلى الجبل أمام حركة المرور، وأوقفت الشرطة عشرات الحافلات التي كانت في طريقها إلى موقع الاحتفال وطالبتها بالمغادرة وسط ازدحامات مرورية شديدة.

وأظهر تحقيق أولي للشرطة أن بعض المحتفلين انزلقوا عن أحد المدرجات الأمر الذي أدى إلى وقوع المئات عن المدرجات، ليتم سحق الضحايا تحت الأقدام وسط التزاحم والتدافع.

ووصف رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، الحادث على تويتر بأنه “كارثة كبيرة”.

شاهد أيضاً

185 شخصية يهودية تطالب «لاهاي» بمحاكمة إسرائيل

عقب هجوم قادتها السياسيين والعسكريين على بنسودا عقب الهجوم الذي شنّه رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × 2 =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا
WP-Backgrounds by InoPlugs Web Design and Juwelier Schönmann

Contact Us