ماجدات فلسطين خلف قضبان السجون شموخ وعزيمة لا تلين رغم الألم

الأسيرة الدكتورة شذى عودة “أم محمد” (1951م -2021م)

بقلم :- سامي إبراهيم فودة

في حضرة القامات الباسقة عزيزات النفس والشموخ والكبرياء الأسيرات الفلسطينيات الماجدات جنرالات الصبر والصمود القابعات في عرين الأسود تنحني الهامات وتطأطأ الرؤوس لهن إجلالاً وإكباراً لصمودهن الاسطوري وهن يسطرون أروع الملاحم البطولية في الصمود والتضحية والفداء والإقدام في مواجهة قوى البغي والشر والعدوان في ساحات المواجهة بقلاع الأسر,
إخوتي الأماجد أخواتي الماجدات أعزائي القراء أحبتي الأفاضل فما أنا بصدده اليوم هو تسليط الضوء في إطار الحملة الإعلامية المتواصلة في إبراز ملف معاناة الأسيرات الفلسطينيات الماجدات المعذبات والمنسيات في غياهب سجون الاحتلال واللواتي يتجرعن المرار والألم وقسوة السجن وجبروت السجان ورطوبة الزنازين وبرودتها المظلمة التي تنخر عظامهن وقضبان الحديد التي تأكل من أجسادهن الضعيفة وسنوات العمر التي تفنى زهرة شبابهن وتذوب أعمارهن وآمالهن وأحلامهن خلف قضبان السجون والمعتقلات الإسرائيلية فمنهن الأُم والأخت والجريحة ومَن هي في عمر الزهور من سن الطفولة,
والأسيرة شذى عودة “أم محمد” ناشطة نسوية دؤوبة ومدافعة عن حق الشعب الفلسطيني في الصحة، تشغل منصب مدير عام لجان العمل الصحي وهي أيضاً رئيسة مجلس إدارة “شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية”، أبنة الستون ربيعا هي أحد الأسيرات الفلسطينيات الماجدات اللواتي يتجرعن الألم في غياهب سجون الاحتلال ويعيشن واقع مرير جداً من تجاهل الاحتلال لمعاناتهن اليومية والمحتجزة في معبار هشارون
الأسيرة:- شذى عودة “أم محمد”
مواليد:- 1951م
مكان الإقامة:- حي المصباح رام الله
الحالة الاجتماعية :- متزوجة ولديها ثلاثة أبناء بنتين وولد
تاريخ الاعتقال:- 7/7/2021م
مكان الاعتقال:- محتجزة في معبار هشارون
التهمة الموجة إليها:- لا يوجد لائحة اتهام رسمية حاليا ولكن تحت ذريعة انه لجان العمل الصحي تمول أنشطة إرهابية والخ
الحالة القانونية :- موقوفة رهن الاعتقال
إجراء تعسفي وظالم:- يمعن الاحتلال الصهيوني في مواصلة إجرامه بحق الأسيرة شذى عودة من رؤية أبنائها بحجة “المنع الأمني”
اعتقال الأسيرة :- شذى عودة
ضمن حملة مسعورة تقوم بها سلطات الاحتلال الإسرائيلي ضد المنظمات غير الحكومية الفلسطينية التي تهدف إلى تشويه سمعة الأنشطة اليومية لمنظمات حقوق الإنسان العاملة في الأراضي الفلسطينية المحتلة,اعتقلت قوات الاحتلال المدججة بالسلاح تحت جنح الظلام فجر اليوم الأربعاء الموافق 7/7/2021م الأسيرة الدكتورة شذى أبو عودة المديرة التنفيذية للجان العمل الصحي، من منزلها في حي عين مصباح بمدينة رام الله ومصادرة السيارة الخاصة باللجان( سيارة العمل) ونقلها إلى جهة غير معلومة. وفي وقتٍ سابق،
اقتحمت قوات الاحتلال المقر العام لمؤسسة لجان العمل الصحي في حي “سطح مرحبا” بمدينة البيرة، وعبثت بمحتوياته وصادرت بعضها، وأغلقت المقر بأمرٍ عسكري لمدة ستة شهور وتبين فيما بعد انها محتجزة في معبار هشارون ويجلبوها للتحقيق المكثف في عوفر وكان لها جلسة محاكمة يوم الخميس 8/7 وتم تمديد التوقيف حتى جلسة أخرى يوم الاربعاء القادم 14/7
الحرية كل الحرية لأسرانا البواسل وأسيراتنا الماجدات- والشفاء العاجل للمرضى المصابين بأمراض مختلفة

شاهد أيضاً

الحريه تُؤخذ ولا تعطى

بقلم: العميد فضل الحمدوني هل نسي البعض أو تناسى هذه المقولة الصحيحه، وصراعنا مع العدو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة عشر + سبعة عشر =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا
WP-Backgrounds by InoPlugs Web Design and Juwelier Schönmann

Contact Us