الفنان الراحل محمد آغا مع أمين سر الاتحاد العام للفنانين الفلسطينين في لبنان محمد رمضان

من لبنان في وداع الفنان الفلسطيني محمد آغا: إرث لا ينسى وباق كعهده زهرة في فرقة حنين

كفرحة العيد هو، وقد شاء قدر الله أن يمضي بحلوله، محمد آغا الذي زرع الورد على دروب فلسطين حالما”بالعودة اليها، من ذاك المنزل المتواضع في مخيم عين الحلوة، عزف المطر على سقف منزله المكون من الواح “الزينكو” فانبعث لحنا” يحاكي الوطن والشتات معا”، ذات ليلة قالت له أمه: كم أحلم يا محمد أن أنام تحت سقف من الحجر فوعدها بأن يحقق لها حلمها ووفى بما وعد، لم يسلم محمد آغا في بلد اللجوء من إجرام الاحتلال وأصيب حين كان طفلا” بإصابة بالغة أثناء قصف الاحتلال للمخيم عام 1982 أدت إلى استئصال إحدى كليتيه، ابن بلدة أم الفرج الواقعة شمال فلسطين لم يثنيه الم الحياة عن وطنه فاعتلى مسارح العالم مكرسا فنه الجميل سفيرا له.

رحل محمد آغا تاركا رسالة الوطن الجريح لكل العالم والحب والفرح في قلوب محبيه وقد نعته فور شيوع خبر وفاته يوم أمس الأحد سفارة دولة فلسطين في لبنان ومنظمة التحرير الفلسطينية وحركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح ” والمكاتب الحركية والاتحادات والمنظمات الشعبية والاتحاد العام للفنانين الفلسطينيين في لبنان والمكتب الحركي للفنانين وعائلته ومحبيه في الوطن والشتات .

امين سر الاتحاد العام للفنانين الفلسطينيين في لبنان و مدير عام فرقة حنين الفنان محمد رمضان وفي مقابلة خاصة مع الحياة الجديدة علق على رحيل آغا قائلا: هو الزهرة الجميلة في فرقة حنين، هو الشخص المجبول بالإنسانية وحب الوطن، هو الذي غنى لفلسطين كل فلسطين، لأرضها ووردتها، للمرأة الجميله فيها، لزيتونها وبرتقالها، لحريتها والعودة اليها.

واضاف : كان محمد في كل صباح يسألني: ماذا كتبت اليوم؟ كنت اعلم ان كلمات الارض هي التي تشده وهو الذي كان أمله كبير في العودة إلى فلسطين حتى انه كان يمضي وقتا وهو يخطط لتنظيم الحفلات فيها بعد تحريرها.

يعود رمضان بالذاكرة الى بداية مسيرة آغا الفنية حين كان يعزف بداية على آلة الغيتار ، لم يكن يتجاوز ال17 عاما بعد وقد اتقن بعدها العزف على آلات موسيقية عديدة وكان من الفنانين الفلسطينيين الذين يشاركون بالاحتفالات قبل تأسيس فرقة حنين .

انخرط الآغا في العمل مع فرقة حنين فور تأسيسها عام 1990 ، يقول رمضان : لفتنا صوته الجميل فطلبنا منه كادارة الفرقة بان يغني على ان نقدم له الكلمات الجميلة فكانت الأغنية الأولى له ” والله ورجعنا يا دار بهمة قائدنا الختيار ” التي لحنها الآغا وغناها .

انتشرت الاغنية بشكل لافت لاسيما في لبنان وبدأنا نسمعها من الشوارع و البيوت والسيارات ، كانت نشوة النجاح في ذلك الوقت ان محمد بدأ يطل على الجمهور الفلسطيني والعربي بظروف فلسطينية صعبة.

وضع الآغا الحان “اوبريت القدس” واغاني عديدة أبرزها ” سلام عليك يا قدس سلام ” و “من القدس لبيروت” التي غنتها سحر سبلاني بعد انفجار مرفأ بيروت كما لحن وأدى بصوته غالبية الأغاني التي تخللت مسرحيات فرقة حنين.

محمد آغا الذي غنى بنبض ” حركة فتح ” ولها … يتابع محمد رمضان حديثه للحياة الجديدة : كان الآغا يشعر بالاعتزاز حين يؤدي اغنية ” بتضلي يا فتح “في لبنان والبرازيل والإمارات وتركيا ومختلف بلدان العالم التي استضافت فرقتنا ويردف :نحن اولاد حركة فتح التي نمشي خلف نورها ومن موقعنا ايضا نحن فدائيون في إطار الفن ان كان في الشعر او اللحن او الاغنية.

آخر اعمال الراحل كان تلحين أغنيتين وضع كلماتهما من ستة شهور الفنان محمد رمضان، “أجمل الأوطان ” التي غنتها الاء الحج و”نحنا البشر” الي غنتها سيلين سرداح .

” رحيل الآغا (46 عاما ) في اوج عطائه هو خسارة للوطن الذي ارتبطت حياته الخاصة ومسيرته الفنية به ، سيرة الوطن التي طالما ذرفت دمع الآغا ، محمد هو خسارة لاحبته في الشتات الذي عاش فيه وللفن الفلسطيني الملتزم ولعائلته التي يحمل مسؤولية مجموعة كبيرة من افرادها. وقع الخبر كالصاعقة علينا جميعا لكننا مؤمنون بقدر الله، ما يواسينا ان الآغا ترك ارثا لا ينسى وحبا كبيرا لا ينتهي ابدا”، بهذا ختم محمد رمضان رفيق درب الراحل محمد الآغا وامين سر الاتحاد العام للفنانين الفلسطينيين في لبنان و مدير عام فرقة حنين كلامه لـ “الحياة الجديدة”.

يذكر أن الراحل تم تشييعه اليوم الاثنين وسط حشد كبير من سفارة دولة فلسطين و قيادة حركة التحرير الوطني الفلسطيني ” فتح ” ومنظمة التحرير الفلسطينية و الأهل و الفنانين الفلسطينيين و اللبنانيين و أصدقائه و محبيه، وقد ووري الثرى في جبانة سيروب في صيدا بعد ان صلي على جثمانه في مسجد الغفران بينما تقبلت حركة فتح والاتحاد العام للفنانين الفلسطينيين وعائلة الراحل التعازي قبل الدفن وبعده حتى صلاة المغرب في مقر الاتحادات.

الحياة الجديدة – هلا سلامة

شاهد أيضاً

مجلس الوزراء يشكل لجنة فنية خاصة لدراسة الأزمة المرورية وتقديم حلول مستدامة للتحديات التي تواجهها المدن والتجمعات السكانية

الاطلاع على مخططات لطريق بديل لوادي النار ووضع خطط لمعالجة الأزمات المرورية في قلنديا ونابلس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × واحد =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا
WP-Backgrounds by InoPlugs Web Design and Juwelier Schönmann

Contact Us