آلاف التونسيين يحتفلون بقرار الرئيس حل الحكومة وتجميد عمل البرلمان

خرج آلاف التونسيين، إلى شوارع العاصمة، بعد إعلان رئيس الجمهورية التونسية قيس سعيد إطاحته بالحكومة وتجميد أعمال البرلمان، تعبيرا عن سعادتهم عن هذا القرار، الذي رأوا فيه سقوطا لحركة “النهضة”، والتي تعد أكبر حزب في البرلمان، وخصمه السياسي الرئيسي، بالهتافات، وإطلاق أبواق السيارات، والألعاب النارية.

وقال شهود عيان: إن الجيش التونسي منع رئيس البرلمان راشد الغنوشي من دخول مبنى البرلمان، في ساعة مبكرة من صباح اليوم الاثنين، بعد الاعلان عن تجميد نشاط البرلمان.

وكانت ‏رئاسة الجمهورية التونسية، أعلنت ليل الأحد، أنه سيصدر في الساعات القادمة أمر يُنظّم التدابير الاستثنائية التي حتّمتها الظروف والتي ستُرفع بزوال أسبابها، ووجهت الدعوة الى الشعب التونسي إلى الانتباه وعدم الانزلاق وراء دعاة الفوضى. ‎

وعرض التلفزيون التونسي صورا للرئيس سعيد يشارك حشدا يحتفل بقراره بإقالة رئيس الحكومة وتعليق عمل البرلمان في شارع الحبيب بورقيبة بوسط العاصمة، في ساعة مبكرة من صباح الاثنين.

وقالت الرئاسة التونسية، إن الأمر بتجميد أنشطة البرلمان التونسي الذي أعلن في وقت سابق من مساء أمس سيستمر 30 يوما.

شاهد أيضاً

“كورونا” عالميا: 4 ملايين و 922 ألف وفاة 241 مليونا و 929 ألف إصابة

بينت أحدث الإحصاءات العالمية المعلنة حول جائحة “كورونا”، حتى اليوم الثلاثاء، أن عدد الوفيات جراء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

13 − 11 =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا
WP-Backgrounds by InoPlugs Web Design and Juwelier Schönmann

Contact Us