الاحتلال يواصل انتهاكاته: شهيد وإصابات واعتقالات واقتحام للأقصى وتمديد إغلاق مؤسسات مقدسية

واصلت قوات الاحتلال والمستوطنون، اليوم الثلاثاء، اعتداءاتهم بحق أبناء شعبنا ومقدساتهم وممتلكاتهم.

وفي السياق، استشهد شاب من بلدة بيتا جنوب نابلس، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، وأصيب أكثر من 200 مواطن في اعتداءات قوات الاحتلال على أبناء شعبنا في الأغوار الشمالية وبيتا ونابلس، كما اعتقلت 6 مواطنين وداهمت عدة مناطق، فيما جدد المستوطنون اقتحامهم للمسجد الأقصى المبارك، وأصدر الاحتلال قرارًا بتمديد إغلاق مبنى بيت الشرق وعدد من المؤسسات المقدسية المغلقة منذ عام 2001 لستة أشهر أخرى.

شهيد في بيتا وإصابة أكثر من 200 مواطن في طوباس ونابلس وجنين

استشهد الشاب شادي عمر لطفي سليم (41 عامًا) من بلدة بيتا جنوب نابلس، بعد أن أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي الرصاص صوبه أثناء تواجده قرب مفترق البلدة. واحتجز جنود الاحتلال جثمان الشهيد، ونقلوه بواسطة مركبة إسعاف إسرائيلية.

وأصيب أكثر من مئتي مواطن في اعتداءات قوات الاحتلال على أبناء شعبنا في محافظات طوباس والأغوار الشمالية ونابلس وجنين.

وفي محافظة طوباس، أصيب 158 مواطنا بينهم المحافظ يونس العاصي ورئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان الوزير وليد عساف خلال قمع قوات الاحتلال الاسرائيلي مسيرة جماهيرية رافضة للاستيطان قرب عين الحلوة في الأغوار الشمالية.

وتعاملت طواقم جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في طوباس مع 20 إصابة بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، و92 إصابة بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، و42 إصابة بغاز الفلفل بينها محافظ طوباس والأغوار الشمالية يونس العاصي نقل إثرها إلى المستشفى، ورئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان الوزير وليد عساف، وقد تعاملت معه الطواقم الطبية ميدانيا، إضافة لإصابة أربعة أفراد من الهلال الأحمر بغاز الفلفل.

كما فرضت شرطة الاحتلال غرامة مالية بقيمة 1000 شيقل على المواطن فتحي دراغمة، بحجة قطع أبقاره الشارع القريب من نبع عين الحلوة.

وفي محافظة نابلس، أصيب 49 مواطنا، بينهم شاب بالرصاص الحي و”المطاطي”، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي على جبل صبيح في بلدة بيتا، جنوب نابلس.

وذكرت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، أن شابا أصيب بالرصاص الحي في القدم وبرصاصة معدنية مغلفة بالمطاط خلف أذنه، نقل إثرها للمستشفى، فيما أصيب 43 مواطنا بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، ومواطن بحروق، وأربعة جراء السقوط.

كما أصيب، الليلة الماضية، خمسة مواطنين، بينهم الصحفي عبد الله بحش، بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، خلال اقتحام قوات الاحتلال والمستوطنين لمقام يوسف شرق نابلس.

وفي محافظة جنين، أصيب شاب بالرصاص الحي في القدم خلال مواجهات اندلعت عقب اقتحام قوات الاحتلال الاسرائيلي مدينة جنين، فجرا.

اعتقال 6 مواطنين ومداهمة منازل ونصب حواجز عسكرية

واعتقلت قوات الاحتلال 6 مواطنين من محافظات جنين وطوباس والأغوار الشمالية وبيت لحم، وداهمت عدة مناطق في محافظة الخليل.

وفي محافظة جنين، اعتقلت قوات الاحتلال أربعة مواطنين في مدينة جنين وهم: عماد أحمد الكادو، وعبد جمال أبو ناعسة، بعد تفتيش منزليهما بطريقة استفزازية وتحطيم محتوياتهما، والشاب معتز مصطفى البدوي، بعد أن داهمت قوات خاصة إسرائيلية محلا تجاريا بالمنطقة الصناعية، والشاب صدقي محمد محمود البزورمن بلدة رابا، عقب مداهمة مكان عمله في إحدى المتنزهات بحي السويطات في المدينة.

وفي محافظة طوباس، اعتقلت قوات الاحتلال مواطنًا بعد رشه بغاز الفلفل في مسيرة بالقرب من عين الحلوة في الأغوار الشمالية.

وفي محافظة بيت لحم، اعتقلت قوات الاحتلال، الشاب أحمد صالح ثوابتة، بعد دهم منزل ذويه وتفتيشه في بلدة بيت فجار جنوب بيت لحم، كما داهمت فجرا منزلا يعود للمواطن محمد أحمد الشيخ والد الأسير محمود، في قرية مراح رباح جنوبا، وفتشته.

وفي محافظة الخليل، داهمت قوات الاحتلال عددا من المنازل، ونصبت حواجز في المحافظة.

وداهمت فجرا مدينة الخليل، وفتشت عددا من المنازل، عرف من أصحابها: عبد الكريم وأكرم أبو شخيدم.

من جهة أخرى، نصبت قوات الاحتلال حواجزها العسكرية على مداخل الخليل الشمالية، ومداخل بلدات سعير ويطا وحلحول، وأوقفت مركبات المواطنين وفتشتها، ودققت في بطاقاتهم، ما تسبب في إعاقة مرورهم.

قوات القمع تقتحم قسم الأسرى في سجن “عسقلان” وتُنكل بهم

واقتحمت قوات القمع التابعة لإدارة سجون الاحتلال (درور، والمتسادا، واليمّاز)، القسم الوحيد الذي يقبع فيه الأسرى في سجن “عسقلان”، وعددهم 37 أسيرا.

وأوضح نادي الأسير أنّ قوات القمع اقتحمت القسم فجرا ونكّلت بالأسرى، ودمرت مقتنياتهم، واعتدت على أحدهم في غرفة رقم 5 بعد مواجهة جرت بين الأسرى والقوات، حيث استمرت عملية الاقتحام والتفتيش لمدة سبع ساعات متتالية، جرى خلالها تقييد كافة الأسرى وإخراجهم إلى ساحة الفورة، بعد تفتيشهم.

ولفت إلى أنّ غالبية الأسرى القابعين في سجن “عسقلان” هم من الأسرى المرضى، ومنهم من يُعاني من أمراض مزمنة وخطيرة، وعلى ضوء ذلك أرجع الأسرى وجبات الطعام.

المستوطنون يقتحمون “الأقصى” والاحتلال يصدر قرارًا بتمديد إغلاق مؤسسات مقدسية

وفي القدس المحتلة، اقتحم مستوطنون المسجد الأقصى المبارك، تحت حماية مشددة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي.

وأفاد مراسلنا بأن 194 مستوطنا اقتحموا باحات الأقصى عبر باب المغاربة، ونفذوا جولات استفزازية في باحاته، قبل أن يغادروه من باب السلسلة.

كما أصدر ما يسمى “وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي” عومر بارليف، قرارًا بتمديد إغلاق مبنى بيت الشرق ومقر الغرفة التجارية وجمعية الدراسات العربية ومؤسسات مقدسية أخرى لستة أشهر، وجرى تعليق القرار على بوابات تلك المؤسسات المغلقة منذ عام 2001، على أن يسري مفعوله ابتداءً من 5 آب المقبل.

شاهد أيضاً

مستوطنون يشرعون بشق طريق استيطاني شرق بيت لحم

شرع مستوطنون، اليوم الثلاثاء، بشرق طريق استيطاني في أراضٍ بقرية كيسان شرق بيت لحم. وأفاد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان + 2 =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا
WP-Backgrounds by InoPlugs Web Design and Juwelier Schönmann

Contact Us