من الثوابت الفلسطينية العمل على تحرير الأسرى من السجون الإسرائيلية باعتبارها قضية وطنية وانسانية

بقلم: الكاتب السيد جمال عيسى”الحسني”

النضال من أجل حرية الأسرى مسيرة لن تتوقف إنه عهد من شعبنا الفلسطيني وقياداته ممثلة بالشهيد الرمز أبو عمار وبفخامة الرئيس أبو مازن محمود عباس رئيس دولة فلسطين وعاصمتها القدس الشريف وكافة مؤسساتها الوطنية والأهلية .
لأسرانا البواسل في سجون الاحتلال نقول النصر آت والاحتلال إلى زوال.
طوبى لكم ولكل خطوة من خطواتكم المباركة التي نفذتموها على طريق التحرّر منذ فجر يوم 6/ 9/ 2021 بكل صبرٍ وصمود فوق ثرى الوطن الغالي فلسطين، متنقلين بكل شموخ بين أشجار التين والزيتون وكروم العنب وبساتين الحمضيات في مرج بن عامر متذوقين طعم الحرية ولذة فاكهة فلسطين .
من هنا تكمن قصتكم قصة عشق للحرية وأرض ضحيتم لأجلها وشعب اقسمتم على حمايته وتحرير ارضه .
ستبقى سيرتكم سيرة ابطال ترويها الأجيال جيل بعد جيل عن عمليّة نفذها الفدائيون عبروا خلالها لأيام من السجن إلى الحرية انها قصة مفعمة بحب الوطن قصة قصيرة في الزمن لكنها معبرة قادتها أبطالٍ أرادوا التجول في فلسطين فشقّوا الأرض بصمود وعناد وفعلوا ما أرادوا بعنفوان رغمًا عن أنف جنود الاحتلال وعملائه وترسانتهِ وأسلحتهِ وخططهِ الاجراميّة العنصريّة.
إنه انتصار على المنظومة الأمنية الصهيونية العنصريّة.
إنه لمن بديهي الأمر أن نتوقع إعادة اعتقالكم ،
المجموعة الأولى اعتقلت فجر يوم الجمعة 10/ 9 . ثم المجموعة الثانية فجر يوم السبت 11/ 9/ والمجموعة الثالثة فجر اليوم الأحد 19/ 9 /2021 . الساعة الثانية تمكنت قوة أمنية خاصة من قوات اليمام الصهيونية من اعتقال الأسيرين “أيهم كممجي ومناضل نفيعات بعد انتزاعهما حريتهما من سجن جلبوع عبر نفق التحرّر .
بعدما انقطع أثرهما في الأراضي الفلسطينية المحتلة جرت عمليات البحث عنهما وتقصي أثارهما في كل قرية ومدينة من قبل الشاباك والمستعربين وشرطة الاحتلال الإسرائيلي العنصريّة عن بطلين من أبطال نفق التحرّر : مناضل انفيعات وأيهم كممجي بعد أن أمضيا ثلاثة عشر يومًا خارج السجن إنتقلا خلالها من الأراضي المحتلة عام 1948 إلى مخيم مدينة جنين المحتلة عام 1967 الواقعة في شمال الضفة الغربية .
فجر اليوم طوقت قوة من الشرطة
منزل اختبأ فيه الأسيرين وهو لعبد الرحمن أبو جعفر ابن مخيم جنين الكرامة والعزّة وجرى اعتقال الأسيرين وصاحب المنزل أبو جعفر بخطة محكمة وبدون خسائر تذكر.
صرّح والد الاسير أيهم لوسائل الإعلام إنه تلقى اتصالًا هاتفيًا عند الساعة الثانية إلا ربع فجرًا من ابنه قبل اعتقاله بلحظات، قال له خلاله إن قوات الاحتلال تحاصر البيت المتواجد فيه وإنه سيقوم بتسليم نفسه حرصا على حياة سكان المنزل”.
وحمل الوالد سلطات الاحتلال المسؤولية عن حياة ابنه، قائلا إنه كان يتحدث بمعنويات عالية جدا وكان بوضع طبيعي جدّا .
نبذة عن الأسير الثالث الذي تم اعتقاله: هو عبد الرحمن أبو جعفر (29 عاما) مازال يذكر اغتيال شقيقه ايهاب احد قادة كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة فتح. إذًا
عبد الرحمن ينحدر من أسرة فتحاوية مناضلة متواصلة العطاء في التضحية مما اهله لاستضافة من تبحث عنهم دولة الكيان الصهيوني العنصري .
بهذه العملية الأمنية تكون قوات الاحتلال الإسرائيلي قد استكملت إعادة اعتقال الأسرى الستة الذين نجحوا في (الفرار) وانتزعوا بجهودهم حريتهم ثلاثة عشر يومًا كانت كفيلة بتحريك قضية تحرير الأسرى على كافة المستويات السياسية الفلسطينية والدولية، والهيئات الأهلية والقانونية واستمرارًا لمعركة كسر القيد داخل السجون وخارجها ومواصلة الكفاح لينال الشعب الفلسطيني كامل حريته على أرضه وتقرير مصيره .
في وقت تستمر شرطة الكيان بالقيام بالحملات المسعورة التي تنتهك فيها الكرامة الإنسانية للأسرى بالتنكيل والتعذيب .
دعوة الدول الموقعة على اتفاقيات جنيف وملحقاتها العمل على الزام سلطات الكيان الصهيوني تطبيق نصوصها.
مساندة دعوة المجلس الوطني الفلسطيني في
مطالبته الأطراف الدولية الموقعة على اتفاقيتي جنيف الثالثة والرابعة لعام 1949 لعقد مؤتمر عاجل للبحث في قضية الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين وحقوقهم، التي تتنكر لها القوة القائمة بالاحتلال إسرائيل.
والتوقف عن الاعمال التعسفية والإجرامية التي تمارسها على الأسرى.
وهذا ما يتطلب قيام الهيئات الحقوقية والصليب الأحمر الدولي الاسراع في مقابلة الأسرى وتقصي الحقوق حول اوضاعهم الصحية وتامين الحماية لهم
مبادرة الهيئات الإنسانية تنظيم فعاليات شعبية لمساندة الأسرى في تحركاتهم التي تهدف لاطلاق سراحهم والاشادة فيما ما حققوه من نصر في سجن جلبوع الذي يعتبر “معجزة”سجلها التاريخ الحديث بأحرف من ذهب كونه يندرج باطار من حقهم الطبيعي في انتهاج كافة الوسائل المتاحة للسعي لانتزاع حريتهم .
الحرية لأسرانا البواسل من السجون والمعتقلات الإسرائيلية .

شاهد أيضاً

المجتمع الدولي ومواجهة جرائم الاستيطان في فلسطين

بقلم: سري القدوة من المهم البناء على قرارات الأمم المتحدة ودعم ما تم الوصول اليه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × 5 =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا
WP-Backgrounds by InoPlugs Web Design and Juwelier Schönmann

Contact Us