نائب فيدرالي بلجيكي: نرفض محاولات تقييد حرية المنظمات غير الحكومية في إسرائيل

أعرب رئيس مجموعة أحزاب الخضر في البرلمان الفيدرالي البلجيكي، النائب ووتر دي ڤريندت، عن رفضه لمحاولات تقييد حرية المنظمات غير الحكومية في إسرائيل، والاتهام غير المبرر لها بمعاداة السامية.

وقال دي ڤريندت، خلال مشاركته في ندوة نظمت في مدينة “أوستندا” البلجيكية، حول “الفصل العنصري واضطهاد حقوق الإنسان الذي تمارسه إسرائيل تجاه الشعب الفلسطيني”، بحضور مدير مكتب منظمة “هيومن رايتس ووتش” للدفاع عن حقوق الإنسان عمر شاكر، “إن الكفاح من أجل العدالة لا ينتهي أبدا”.

وأوضح أن دفاعه يأتي من موقف بلجيكا والاتحاد الأوروبي على أساس القانون الدولي، والإجراءات المضادة الفعالة ضد الاحتلال الإسرائيلي غير القانوني.

وأضاف دي ڤريندت، أن الظروف والعواقب التي أحاطت بالمنظمة الحقوقية لم تثنها عن الاستمرار في كشف الحقائق باعتبار الفصل العنصري والاضطهاد “جرائم ضد الإنسانية”، بموجب نظام روما الأساسي، ومعاهدة الفصل العنصري، وكلاهما من أخطر الجرائم بموجب القانون الدولي.

كما عبر عن تضامنه ودعمه لجهود المنظمة ومديرها حول تقريرها في 27 أبريل / نيسان 2021، بعنوان “طريق ثلاثي: السلطات الإسرائيلية وجرائم الفصل العنصري والاضطهاد”.

شاهد أيضاً

فتيات تهربن من “جحيم” الأهل لتجدن أنفسهن في “حبس” السوسيال

15 بالمئة من الموجودين في بيوت الرعاية المغلقة فتيات تعرضن لـ”اضطهاد الشرف” عائشة: أعيش في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ستة عشر − إحدى عشر =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا
WP-Backgrounds by InoPlugs Web Design and Juwelier Schönmann

Contact Us