الأسير عياد الهريمي يعلّق إضرابه بعد اتفاق على تحديد سقف اعتقاله الإداري

قال نادي الأسير، مساء اليوم الاثنين، إن الأسير عياد الهريمي علّق إضرابه المفتوح عن الطّعام بعد اتفاق مع سلطات الاحتلال يقضي بتحديد سقف اعتقاله الإداري، بحيث يفرج عنه بتاريخ 4 آذار/ مارس 2022.

وأوضح نادي الأسير في بيانه، أن الهريمي خاض إضراباً استمرّ لنحو شهرين، احتجاجاً على اعتقاله الإداري، ووصل مؤخراً لوضع صحّي صعب، لا سيما وأنه امتنع عن تناول المدعّمات، إذ عانى من آلام في جميع أنحاء جسمه، إضافة إلى عدم استطاعته الوقوف على قدميه، ومعاناته من عدم وضوح بالرؤية وتقيؤ بشكل مستمر.

يشار إلى أنّ الهريمي (28 عاماً)، من بيت لحم، ويقبع في سجن عيادة الرملة، ومعتقل إدارياً منذ شهر نيسان/ أبريل 2021، وهو أسير سابق تعرض للاعتقال المتكرر، وأعاد الاحتلال اعتقاله مجدداً بعد الإفراج عنه بفترة وجيزة، وكان قد أضرب سابقاً ضد اعتقاله الإداريّ، ففي عام 2016 خاض إضراباً استمر لمدة 45 يوماً، وبلغ مجموع سنوات اعتقاله نحو تسع سنوات.

شاهد أيضاً

الاحتلال يحرم عشرات عائلات الأسرى من زيارة أبنائها في سجن “عوفر”

أفاد نادي الأسير بأنّ سلطات الاحتلال الإسرائيلي، وفي إطار سياساتها التنكيلية التي تنفذها بحقّ الأسرى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة × اثنان =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا
WP-Backgrounds by InoPlugs Web Design and Juwelier Schönmann

Contact Us