المحافظ غيث: القدس لن تكون يوما محطا للمساومة

قال محافظ القدس عدنان غيث إن القدس لن تكون يوما محطا للمساومة، و”سأستمر بتقديم واجبي الوطني تجاهها كما باقي أبناء شعبنا، لتظل درة التاج بأهلها وأرضها ومقدساتها الإسلامية والمسيحية وفي مقدمتها المسجد الأقصى المبارك وكنيسة القيامة”.
وأضاف غيث في بيان صدر عنه، يوم الإثنين، أن “الاحتلال واهم باعتقاده أن بإمكانه كسر إرادتي من خلال الإسراع بتجديد قرار الإقامة الجبرية المفروض علي منذ عام 2018، وذلك قبل يوم واحد من زفاف ابنتي ومهجة قلبي، لحرماني من حضوره”.
وأشار إلى أن الالتفاف الشعبي الذي شارك فيه أهلنا من مختلف القوى والفصائل الوطنية والإسلامية، بتحويل زفاف ابنتي إلى مناسبة وطنية ردا على صلف الاحتلال وغطرسته، يعكس حجم الوفاء والتحدي الذي لطالما تميز به أبناء شعبنا، ليطلق صرخة مدوية من قلب سلوان، على مشارف الأقصى المبارك، بأن القدس عاصمة لفلسطين.
وأعرب غيث عن شكره لكل من وقف مع أسرته في ذلك اليوم، واصلا شكره للرئيس محمود عباس، قائد المسيرة والأب الراعي لأسرتنا الوطنية، ورئيس الوزراء محمد اشتية، وقادة الأجهزة الأمنية، وأعضاء اللجنة المركزية لحركة “فتح”، وأمين سر وأعضاء المجلس الثوري للحركة، والمحافظين والوزراء، والسفراء وأعضاء السلك الدبلوماسي، وفصائل العمل الوطني والإسلامي، والمؤسسات الرسمية والأهلية، وإقليم “فتح” في القدس وكافة كوادر المناطق التنظيمية في محافظة القدس.

شاهد أيضاً

“اللجنة الرئاسية لشؤون الكنائس” تناشد كنائس العالم التدخل العاجل لوقف عدوان المجموعات الاستيطانية على “الأقصى”

القدس – وفا- حذرت اللجنة الرئاسية العليا لشؤون الكنائس في دولة فلسطين من تمادي سلطات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

1 × أربعة =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا
error: Content is protected !!