مسيرة استفزازية للمستوطنين في مدينة اللد

شارك عشرات المستوطنين في مسيرة استفزازية بمدينة اللد داخل أراضي عام 1948، مساء اليوم الأحد، جابوا خلالها شوارع المدينة بالأعلام الإسرائيلية، مرددين الهتافات العنصرية ضد العرب، في محاولة لممارسة ضغوط على الوجود العربي الفلسطيني في المدن التاريخية داخل الـ48؛ في أعقاب الأحداث التي شهدتها هذه المدن خلال الهبة الشعبية الأخيرة في أيار/ مايو الماضي.

وجاءت هذه المسيرة بدعوة من جماعات استيطانية بمشاركة عضو الكنيست اليميني ايتمار بن جفير، الذي يقود اقتحامات المسجد الأقصى المبارك، و”مسيرات الأعلام” في القدس المحتلة.

وأغلقت الشرطة الإسرائيلية الشوارع المؤدية إلى اللد، ودفعت بتعزيزات عسكرية، ونشرت قواتها في الشوارع والأزقة، في محاولة لمنع الصحفيين وأهالي البلدات العربية القريبة من الوصول إلى المدينة للتضامن مع الأهالي فيها ومساندتهم، فيما حلقت مروحية تابعة للشرطة الإسرائيلية في سماء المدينة.

بدورهم، تجمع أهالي مدينة اللد في ساحة المسجد العمري الكبير، وأماكن متفرقة من أنحاء المدينة، تحسبا لأي اقتحامات أو اعتداءات على دور العبادة من قبل المستوطنين.

شاهد أيضاً

تظاهرة احتجاجية ضد الاعتقالات وتجريف الأراضي بالنقب

تظاهر عدد من الأهالي والناشطين السياسيين والقيادات العربية في النقب، اليوم الخميس، لليوم الخامس على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

10 + 6 =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا