تواصل انتهاكات الاحتلال: اعتقالات واستيلاء وهدم واقتحامات ومداهمات

واصل جنود الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنون، اليوم الأحد، عدوانهم على شعبنا ومقدساته وممتلكاته، حيث اعتقلت قوات الاحتلال 4 مواطنين من سلفيت، وبيت لحم، والقدس، وطوباس، وأجبرت مواطنا من القدس على هدم منزله، واستولت على خيم وجرار زراعي في الأغوار الشمالية ونابلس، وحرمت عشرات عائلات الأسرى من زيارة أبنائها في سجن “عوفر”، إضافة لاقتحام المستوطنين للمسجد الأقصى، والاستيلاء على أجزاء من أراضٍ بالأغوار الشمالية.

مستوطنون يقتحمون الأقصى ويستولون على أجزاء من أرضٍ بالأغوار الشمالية وينفذون مسيرة استفزازية

اقتحم مئات المستوطنين المسجد الأقصى المبارك، في ثامن أيام ما يسمى “عيد الأنوار العبري”.

وأفادت مراسلتنا، بأن 465 مستوطنا اقتحموا المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة، خلال الفترتين الصباحية والمسائية، قادهم في الفترة الصباحية عضو الكنيست المتطرف إيتيمار بن جڤير، وأدوا طقوسًا تلمودية في المنطقة الشرقية من جهة باب الرحمة، ونفذوا جولات استفزازية والتقطوا صورًا في باحات الحرم القدسي، وسط تلقيهم شروحات عن الهيكل المزعوم، بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي.

وفي الأغوار الشمالية، استولى مستوطنون، على أجزاء من أرض في سهل البقيعة، تعود ملكيتها للمواطن ماجد أبو حميد، كما شرعوا بتأهيل طريق تصل إلى تلك الأرض.

وشارك عشرات المستوطنين في مسيرة استفزازية بمدينة اللد داخل أراضي عام 1948، جابوا خلالها شوارع المدينة بالأعلام الإسرائيلية، مرددين الهتافات العنصرية ضد العرب، في محاولة لممارسة ضغوط على الوجود العربي الفلسطيني في المدن التاريخية داخل الـ48؛ في أعقاب الأحداث التي شهدتها هذه المدن خلال الهبة الشعبية الأخيرة في أيار/ مايو الماضي.

الاحتلال يعتقل 4 مواطنين

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الشاب حمزة خليل طقاطقة (20 عاما)، بعد دهم منزل والده في قرية مراح رباح جنوب بيت لحم، وتفتيشه.

وفي سلفيت، اقتحمت قوات الاحتلال منزل عائلة الشهيد محمد شوكت سليمة (25 عاما)، واعتقلت شقيقه أحمد.

وفي القدس، اعتقلت قوات الاحتلال فتاة لم تعرف هويتها بعد- في البلدة القديمة، واقتادوهها إلى أحد مراكز التحقيق بالمدينة.

وفي طوباس، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب سامح عزات مسلماني 20 عاما، بعد استدعائه أمس لمقابلة مخابراته اليوم.

الاحتلال يجبر مواطنا على هدم منزله بالقدس ويهدم كراجا ويستولي على جرار ويفكك خيمًا

أجبرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، المواطن محمد عميرة على هدم منزله في منطقة واد الحمص ببلدة صور باهر جنوب شرق القدس، البالغ مساحته 165 مترا مربعا، بعد تسلّمه اخطارا بالهدم قبل فترة، والا ستهدمه بلدية الاحتلال، ويتحمل هو تكلفة بدل الهدم.

وفي الأغوار الشمالية، فككت قوات الاحتلال ثلاث خيام في خربة حمصة بالأغوار الشمالية، تعود للمواطن ياسر أبو الكباش، واستولى عليها.

وفي نابلس، استولت قوات الاحتلال على ثلاثة خيام في بلدة بيت فوريك، شرق نابلس، للمواطن عرفات محمود احمد نصاصرة، وأجبرته على مغادرة المنطقة.

وكانت قوات الاحتلال قد استولت على جرار زراعي، يعود للمواطن نصاصرة من المنطقة ذاتها.

واستولى الاحتلال على جرار زراعي في خربة إبزيق بالأغوار، أثناء عمله في أرض زراعية بالخربة، تعود ملكيته للمواطن سمير سعد أبو عرة من بلدة عقابا.

كما هدمت قوات الاحتلال كراجا لتصليح المركبات، في مدينة بيت جالا غرب بيت لحم، للمرة الخامسة على التوالي.

وأفاد الناشط الشبابي أحمد صلاح لـ”وفا”، بأن قوات الاحتلال اقتحمت المنطقة، وهدمت الكراج، الذي تعود ملكيته لعائلة حسين أبو غليون.

وأجبرت قوات الاحتلال خمس عائلات على مغادرة مساكنها في خربة ابزيق بالأغوار الشمالية، لمدة عشرة أيام، لإجراء تدريبات عسكرية في المنطقة.

إغلاق طرق في القدس وحرمان عشرات عائلات الأسرى من زيارة أبنائها واقتحام السموع

أغلقت سلطات الاحتلال طرقاً وشوارع في بلدة سلوان جنوبا. وقالت مراسلة “وفا”: إن قوات الاحتلال اقتحمت حيّيْ بطن الهوى والبستان في البلدة، وأغلقت عددًا من الطرق، بهدف التضييق على الأهالي البالغ عددهم نحو 59 ألف مقدسي.

كما اقتحمت تلك القوات منزل المقدسي كايد الرجبي في حي بطن الهوى، وعاثت فيه خرابا، دون أن يبلغ عن اعتقالات.

وأضاءت بلدية الاحتلال في القدس، سور القدس التاريخي برسومات وشعارات تلمودية استفزازية، تزامنا مع ما يسمى “مهرجان الأنوار” العبري.

وافادت مراسلتنا بأن الأضواء تركزت على مقاطع من سور القدس في منطقة باب العمود والمنطقة الممتدة حتى باب الخليل مرورا بباب الجديد.

وحرمت سلطات الاحتلال في إطار سياساتها التنكيلية التي تنفذها بحقّ الأسرى وعائلاتهم، العشرات من عائلات الأسرى القابعين في سجن “عوفر” من الزيارة، بذريعة عدم وجود شهادة تثبت أن عائلات الأسرى قد تلقت الجرعة الثالثة من التطعيم ضد فيروس “كورونا”، حيث إنّ العائلات لم يكن لديها علم بهذا الإجراء.

وفي الخليل، اقتحمت قوات الاحتلال بلدة السموع جنوبًا، وأعلنت وسط البلدة منطقة عسكرية مغلقة.

وأفاد مراسلنا بأن قوات الاحتلال أغلقت كافة الطرق المؤدية لوسط البلدة، ومنعت المواطنين من المرور، وأجبرت أصحاب المحال التجارية على إغلاقها، وذلك لتمكين المستوطنين من أداء طقوس تلمودية في البرج الأثري الموجود بالبلدة.

شاهد أيضاً

الاحتلال يطلق النار وقنابل الغاز شرق خان يونس

أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الخميس، النار وقنابل الغاز المسيل للدموع صوب الأراضي الزراعية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

7 + 7 =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا