وقفة مساندة للأسرى المرضى والإداريين في طولكرم

طالب مشاركون في وقفة إسنادية للأسرى المرضى والإداريين، نظمت أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر في مدينة طولكرم، اليوم الثلاثاء، المجتمع الدولي والمؤسسات الإنسانية والحقوقية بالتدخل العاجل والضغط للإفراج عن الأسرى المرضى وفي مقدمتهم الأسير ناصر أبو حميد.

وشددوا على ضرورة تكثيف الحراك الشعبي لمساندته ومساندة كافة الأسرى المرضى والإداريين، محملين سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياتهم.

ورفع المشاركون في الوقفة صور الأسير أبو حميد، والأسير الطفل أمل نخلة الذي يعاني وضعا صحيا حرجا، ورددوا الهتافات الداعمة لقضية الأسرى، والمطالبة بحريتهم.

وقال مدير مكتب نادي الأسير في طولكرم إبراهيم النمر إن الأسير ناصر أبو حميد يعيش على أجهزة التنفس الاصطناعي في مستشفى “برزلاي”، بعد تدهور وضعه الصحي إثر إصابته بالتهاب جرثومي أتلف الرئة، ما يتطلب تدخلا عاجلا من كافة الجهات الرسمية والشعبية والدولية للضغط لإطلاق سراحه فورا.

وحذر من تدهور الوضع الصحي للأسير الطفل أمل نخلة، وهو مريض بمرض مزمن وتم تجديد أمر الاعتقال الإداري له للمرة الرابعة، حتى شهر أيار المقبل، مشيرا أنه مضى على اعتقاله عام كامل، معتبرا أن هذا التجديد غير قانوني ويخالف القانون والقانون الدولي الإنساني واتفاقيات حقوق الطفل، مشددا على أنه آن الأوان أن يتوقف هذا الاعتقال والإفراج عن كافة الأسرى الإداريين، وفي مقدمتهم الطفل نخلة.

شاهد أيضاً

مسؤولون يحملون إدارة سجون الاحتلال المسؤولية عن استمرار الإهمال الطبي بحق الأسرى

حمل مسؤولون إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن استمرار مسلسل الإهمال الطبي بحق الأسرى، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اثنا عشر − 10 =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا
error: Content is protected !!