حديث القدس: لن ينجح مخطط التهويد بالقدس من حائط البراق الى الشيخ جراح

المستوطنون اغلقوا شوارع وطرقاً كثيرة في اماكن مختلفة في انحاء الضفة كما اقتحموا مدرسة وهدموا منازل ومنشآت واقتلعوا الاشجار وقام احد جنود الاحتلال وبشكل متعمد بدهس سليمان الهذالين وعمره 75 عاما جنوبي الخليل مما أدى الى استشهاده.
وفي حي الشيخ جراح بالقدس هدمت قوات الاحتلال عدة منازل وشردت سكانها وصادرت مساحة عدة دونمات بالمنطقة بذرائع غير قانونية ولا انسانية، والأسوأ من ذلك ان الحكومة الاسرائيلية أقرّت خطة لتهويد حائط البراق وتغيير قداسته الاسلامية ورصدت 35 مليون دولار لتنفيذ هذا المخطط ، وهذه ليست الخطوة الاولى في هذا السياق.
ولكن ، وكما يقول نائب مدير الاوقاف الاسلامية بالقدس الشيخ ناجح بكيرات ، فانهم ومنذ العام 1967 وبعد الاحتلال مباشرة رصدوا ما يزيد عن المليار دولار في خططهم لتهويد المدينة ومحاولة القضاء على الطابع العربي والاسلامي فيها ، وتهجير ابنائها الصامدين الاقوياء والرافضين لكل هذه المشاريع الاحتلالية.
لقد ادانت الجامعة العربية ومنظمة التعاون الاسلامي وكثير من الدول الصديقة ، ما يحاول الاحتلال تنفيذه ، كما استنكرت عدة مؤسسات دولية ، وهذه كلها مواقف ايجابية ولكنها غير كافية ولا هي رادعة للاحتلال.
والمطلوب خطوات عملية فعالة ومؤثرة لكي ينتصر الحق الوطني الفلسطيني ويتوقف الاحتلال عن هذه الخطوات المدمرة.
ان القدس أولى القبلتين وثالث الحرمين تنادي بصوت عال ان غطرسة الاحتلال يجب ان تتوقف ، وان المطلوب افعال لا اقوال ، ولو يفعل العرب والمسلمون ذلك فإن الاحتلال لن يكون قادرا على ما يقوم به ، ولن يتغوّل للحاضر والمستقبل وسوف يدرك كل الادراك ، ان ما يقوم به سوف يرتد عليه وعلى مستقبله وكل مخططاته التهويدية التي تثير التوتر والاضطراب وإسالة الدماء في المنطقة والشرق الاوسط عموما.
ان شعبنا الصامد متمسك بحقوقه وأرضه وقد مرّت عليه مراحل كثيرة مختلفة على مدى السنين الطويلة ، وقد انتهت كل تلك المراحل وزالت وبقي شعبنا فوق ارضه ، وهذا ما سيحصل في هذه المرحلة ايضا وان الاحتلال الى زوال في النهاية..!!

شاهد أيضاً

كلمة الحياة الجديدة: هذه هي إسرائيل..!!

إلى العالم أجمع، هذه هي إسرائيل اليمين العنصري المتطرف، تطارد حتى النعوش وقد اغتالت من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

17 − 12 =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا
error: Content is protected !!