ملف اليوم | أهمية انعقاد المجلس المركزي على الصعيدين الداخلي والخارجي

استضاف تلفزيون فلسطين كل من الدكتور أحمد مجدلاني عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني و سفيان مطر عضو اللجنة المركزية لجبهة التحرير الفلسطينية خلال برنامج (ملف اليوم) يوم امس، للحديث حول أهمية انعقاد المجلس المركزي على الصعيدين الداخلي والخارجي، وفيما يلي أبرز ما طرحوه:

قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير احمد مجدلاني، للحديث عن كلمة يلقيها السيد الرئيس في الجلسة الافتتاحية للمجلس المركزي:
عقد اجتماع المجلس المركزي يتميز اليوم بالتحديات التالية:

اولاً: ليس فقط الانسداد للافق السياسي الذي استمر لسنوات طويلة منذ عهد حكومات نتنياهو متتالية، لكن اليوم يتميز المشهد بالفراغ السياسي الناجم عن الادارة الامريكية الجديدة عن التقدم للمبادرة السياسية او حتى تعين مبعوث للسلام في المنطقة للتحرك بين الاطراف وخصوصاً بين الجانب الاسرائيلي والفلسطيني.
ثانياً: جزء من الفراغ السياسي عدم قدرة الاتحاد الاوروبي على الفراغ السياسي لاعتبارات عديدة ومختلفه.
ثالثاً: التراجع العربي الرسمي عن مبادرة السلام العربية والتسارع للتطبيع مع اسرائيل، الذي يعني الاجهاض لمبادرة السلام العربية التي قامت على مبدأ ومعادلة أساسها الانسحاب من الاراضي الفلسطينية والعربية المحتلة مقابل الاعتراف باسرائيل والتطبيع معها.
رابعاً: تحدي الاخير لا يوجد شريك فلسطيني في اسرائيل الحكومة الحالية تسمي نفسها حكومة تغير، والتغير الوحيد ازاحت نتنياهو عن المشهد السياسي.
نعتقد انه في ظل هذا المناخ مع انسداد الفراغ السياسي لا نستطيع الاستمرار في سياسة الانتظار هي خسارة صافية للشعب الفلسطيني وقضيته وهي ربح صافي للمشروع الاستيطاني الاسرائيلي، وهو تدمير ممنهج.
الرئيس محمود عباس سيلقي خطاب في جلسة الافتتاح يوم الاحد الساعة السادسة مساءً سيكون لقاء شامل في مضمونه قريب جداً من الخطاب الذي تقدمه فيه في جلسة جمعية العامة للامم المتحدة.
كان في الامس لدينا اجتماع في اللجنة التنفيذية وهو الاجتماع الثاني ربما يكون هناك اجتماع غداً او بعد غد ونحن في سلسلة اجتماعات مفتوحة لغاية انعقاد جلسة المجلس المركزي يوم الاحد القادم.
نشدد على أهمية مشاركة الكل الوطني في اجتماع المجلس المركزي.
المجلس سيعمل على تفعيل أطر ومؤسسات المنظمة استمرارية الحفاظ على حقوق شعبنا.

قال سفيان مطر عضو اللجنة المركزية لجبهة التحرير الفلسطينية:

  • يأتي انعقاجد المجلس المركزي الفلسطيني في ظل ظروف سياسية معقدة تمر بها القضية الفلسطينية.
  • نرى ان هناك تغول من قبل الاحتلال على اهلنا واراضي اهلنا في الضفة الغربية من حيث زيادة الاستعمار ونهب الاراضي ومحاولات عدة لتهويد القدس في ذلك الوقت، نجد ان دولة الاحتلال تقوم بمحاولة تهجير اهلنا في القدس بحجة عدم الترخيص.
  • مكاتب منظمة التحرير الفلسطينية التي تم اغلاقها من قبل الادارة السابقة برئاسة ترامب حتى هذه اللحظة لم يفتح مكتب منظمة التحرير الفلسطيني في واشنطن.
  • المجتمع الدولي وبتحديد امريكا يجب ان تتحمل مسؤولياتها.
  • هناك مجموع من القرارات التي تم اتخذها من قبل المجلس المركزي في دورته السابقة ومن قبل المجلس الوطني ويجب ان يكون هناك الاليات لتفعيل هذه القرارات.
  • هناك بعض القضايا المرفوعة من قبل السلطة الوطنية الفلسطينية وهناك جهد دبلوماسي واضح في ذلك الاتجاه رفعت القضايا للمحكمة الجنائية الدولية ومحكمة العدل ومجلس حقوق الانسان، وستكون هذه النقطة محل بحث في اجتماعات المجلس المركزي المنوي انعقاده.
  • يجب ان يكون هناك تأكيد على المقاومة الشعبية في مواجهة الاحتلال.
  • يجب ان يتم نقاشه في جلسة المجلس المركزي قضية الاسرى والمعتقلين وما يتم العرض له الاسرى من سياسة الاعتقال الاداري والاهمال الطبي والعزل الانفرادي من كل هذه الاجراءات التعسفية.
  • يجب ان يتم نقاش موضوع الانقسام، من هنا من غزة اوجه رسالتي لحركة حماس ان تكون الجزائر هي المحطة الاخيرة في انهاء الانقسام ويجب ان ينتهي هذا الانقسام الاسود.
  • الذي يساند القرار الفلسطيني تقرير منظمة العفو الدولية التي اعتبرت ان الاحتلال دول فصل عنصري على المجتمع الدولي والدول الاوروبية وروسيا والصين وامريكا ان تتحمل كافة المسؤوليتها وعدم القفز عن الحقوق الفلسطينية وتطبيق كل ما جاء في تقرير منظمة العفو الدولية باعتبار ان دولة الاحتلال دولة فصل عنصري.

شاهد أيضاً

ملف اليوم | مجلس الوزراء يصادق على توصيات خلية الأزمة بشأن ارتفاع الأسعار

ملف اليوم وأبرز محاوره: – الاحتلال يجرف أراضي زراعية لشق طرق استيطانية في قرية حوسان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

17 − اثنان =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا
error: Content is protected !!