كان وداعا يليق بالغزالة الجميلة ..

بقلم: زعل ابو رقطي

كان وداعا يليق بالغزالة الجميلة ..
وداعاً سيبقى في عيون شعب بأكمله ..
وداعاً ممزوجاً بالحسرة والدموع والوجع ..
ودعنا جميعاً جثمانك المحمول على الاكتاف وعلى وقع النشيد الوطني .. ودعناك كفارسة للكلمة الحرة والاعلامية المتميزة ..
ودعناك وجسدك ينطق بالحقيقة ويحمل رسائل واضحة عن ارهاب الاحتلال ودمويته ..
ودعناك كمقدسية تعود على صهوة الحرية الى مسقط رأسها .. الى بيت حنينا وبوابات واسوار ودروب القدس ..
كان وداعاً يليق بك كممثلة لفلسطين وشعبها المناضل ..
ودعناك وانت تدركين انك سكنتي قلوب الملايين في كل اصقاع الارض ..
شيرين لا نقول وداعاً .. بل نقول ان موتك اعاد لفلسطين روحها ومكانتها .. ونقول وعلم فلسطين يضلل جثمانك انك كتبتي بدمك فصلاً جديداً سيبقى شاهداً على جرائم الاحتلال وارهابه !
الى جنات الخلد !! وسيبقى دمك امانة باعناقنا !

شاهد أيضاً

نظام الهدايا رقم (10) لسنة 2019

بقلم: لؤي أبو سمارة* انطلاقاً من دور هيئة مكافحة الفساد في تعزيز الشفافية والنزاهة وتوعية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

سبعة عشر − خمسة =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا
error: Content is protected !!