اشتيه يحمل المجتمع الدولي والجنائية الدولية مسؤولية جريمة المستوطنين إعدام الشاب حرب

حمّل رئيس الوزراء محمد اشتية المجتمع الدولي والمدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية المسؤولية الكاملة عن جريمة المستوطنين يوم الثلاثاء والتي ذهب ضحيتها الشهيد الشاب علي حسن حرب من قرية سكاكا قرب سلفيت، وجميع الجرائم التي سبقتها وتلك المبيتة التي ستتبعها.

واعتبر اشتيه أن تلك الجرائم تحدث نتيجة لغياب العقاب الرادع للجناة؛ الذين يواصلون استخفافهم بالقرارات والإدانات الدولية.

وقال: يتعاقب الإرهابيون جنودا ومستوطنين، في استباحة دماء الأبرياء؛ من الشيوخ والشباب والنساء والأطفال؛ مستفيدين من شعور تولد لديهم؛ بأنهم بمنأى عن العقاب؛ طالما يواصل المجتمع الدولي صمته، ويكتفي ببيانات إدانة لا توقف إرهابا، ولا تردع مجرما.

وتقدم اشتية من أسرة الشهيد وأهالي قريته، بأحر العزاء وصادق مشاعر المواساة، سائلا المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته، ويسكنه فسيح جناته.

شاهد أيضاً

برعاية الرئيس: انطلاق فعاليات مؤتمر التحدي والصمود في مسافر يطا

انطلقت اليوم الأحد، برعاية الرئيس محمود عباس، فعاليات مؤتمر الصمود والتحدي في مسافر يطا، بحضور …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

2 × واحد =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا
error: Content is protected !!