قوات الاحتلال تدمر المدخل الغربي لقرية راس كركر

دمرت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، المدخل الغربي لقرية راس كركر شمال غرب مدينة رام الله.

وقال رئيس مجلس قروي راس كركر مروان نوفل، إن الشارع الذي تم تدميره كان معبدا جزئيا منذ 20 عاما، وإنه قبل 3 أشهر تم التنسيق لمباشرة العمل على إعادة تأهيله، وبعد يومين من مباشرة العمل، استولت قوات الاحتلال على الآليات وفرضت غرامة مالية على أصحابها.

وأضاف نوفل، أنه بعد وعود مستمرة بالموافقة على استئناف أعمال التأهيل، دمرت جرافات الاحتلال الشارع اليوم بعد اقتحامها للمنطقة معززة بقوة عسكرية، بحجة أن الأرض التي عليها الشارع هي أرض “إسرائيلية”.

وتابع: أن تدمير الشارع أدى إلى حرمان المزارعين من الوصول لأراضيهم في الجهة الغربية للقرية، وعزل منزل أبناء مصطفى شعبان نوفل عن محيط القرية، مشيرا إلى أن هذا الاعتداء يضاف إلى سلسلة من اعتداءات الاحتلال على أراضي القرية.

وبين رئيس المجلس القروي أن قرية راس كركر تعاني من حصار سبع بوابات حديدية تحد من حركة المواطنين وإمكانية الوصول لمنازلهم وأراضيهم، وأنها تعاني من تضييق الاحتلال على أي عمل أو مشروع يهدف لتطوير البنية التحتية في القرية.

شاهد أيضاً

“السلام الآن”: ارتفاع البناء الاستيطاني بنسبة 62% خلال حكومة “بينيت – لبيد”

أفادت مؤسسة حقوقية إسرائيلية، بأنّ بناء المستوطنات المقامة على الأراضي الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

16 + اثنان =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا
error: Content is protected !!