تحليل هآرتس: لحل الكنيست تأثير سلبي من الناحية الأمنية والاستراتيجية

وصف المحلل العسكري في “هآرتس”، عاموس هرئيل، الإعلان عن حل الكنيست بأنه “نبأ سيء”، لعدة أسباب وأهمها احتمال فوز زعيم حزب الليكود، بنيامين نتنياهو، في الانتخابات، “وفي حال تحقق ذلك، فإنه يتوقع العودة إلى جهاده ضد الجهاز القضائي وعمليا ضد النظام الديمقراطي في إسرائيل”.
وأضاف أنه إذا شكل نتنياهو “حكومة يمين ضيقة، يكون فيها بتسلئيل سموتريتش وإيتمار بن غفير (من كتلة الصهيونية الدينية) وزراء كبار، فإن إسرائيل قد تنجر سريعا إلى مخاطر أمنية، يضعونها في مسار تصادم مع إدارة بايدن وربما مع معظم المجتمع الدولي أيضا”.
كذلك فإن جولة انتخابات خامسة، خلال سنتين ونصف السنة، ستؤدي إلى “هزة هائلة في جميع أجهزة الحكم في إسرائيل. وسيضطر كبار الموظفين في الحكومة مرة أخرى إلى المناورة في عالم الخطط والميزانيات، فيما سيولي السياسيون اهتماما ضئيلا بهذه الأمور”.
إلا أن هرئيل لفت إلى أن “الإستراتيجية نفسها للحكومة الحالية لم تتغير بشكل متطرف قياسا بعهد نتنياهو. فنتنياهو تحدث عن ’أظافر القط’ الإيرانية، وبينيت اتبع إستراتيجية ’رأس الأخطبوط’. كذلك استمرت الهجمات في سورية، وربما بشكل أشد في الأسابيع الأخيرة”.
وتابع أنه “في الحلبة الفلسطينية، كانت السنة الأخيرة هادئة نسبيا مقابل قطاع غزة. وفي الضفة الغربية سُجلت موجة إرهابية، منذ آذار/مارس الماضي، وامتدت إلى داخل الخط الأخضر، لكنها تراجعت مؤخرا. بينما لم تتطرأ على المشروع الاستيطاني تغيرات تذكر”.
وأضاف أنه “لا ضمان أن يتم الحفاظ على الاستقرار النسبي، في الفترة بين حل الكنيست ويوم الانتخابات المقبلة، بعد أربعة أشهر على ما يبدو. وقد يجد لبيد نفسه متورط في تصعيد أمني لم يتوقعه ولم يبادر إليه. وليس مستبعدا أن هناك من يسعى إلى اختبار قدرة صمود المجتمع الإسرائيلي المنقسم والمتخاصم داخليا، في هذه الفترة بالذات”.
وأشار إلى أن وزير الأمن، بيني غانتس، يعمل حاليا على تعيين رئيس جديد لهيئة الأركان العامة، خلفا للحالي أفيف كوخافي، الذي تنتهي ولايته مطلع العام المقبل. “وتأجيل تعيين رئيس لهيئة الأركان العامة، بسبب وجود حكومة انتقالية، إلى ما بعد الانتخابات، سيدخل الجيش إلى فترة انعدام وضوح إشكالية.

المصدر: هآرتس

شاهد أيضاً

لابيد يستعد لتسلّم رئاسة حكومة الاحتلال خلال أيام

يستعد يائير لابيد وزير الخارجية الإسرائيلي، لتولي منصب رئاسة الوزراء يوم الثلاثاء أو الأربعاء، المقبل، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تسعة عشر − تسعة =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا
error: Content is protected !!