هآرتس: بينيت يلتقي شاكيد للمرة الأولى منذ إعلانه عزمه حل الكنيست

ذكرت صحيفة هآرتس يوم الجمعة، أن رئيس الوزراء الإسرائيلي، زعيم حزب يميناه، نفتالي بينيت، قرر لقاء وزيرة الداخلية إيلييت شاكيد من حزبه، للمرة الأولى منذ إعلانه عزمه حل الكنيست .
وبحسب الصحيفة، فإن الجانبين سيناقشان مستقبلهما السياسي في ظل التقديرات التي تفيد بأن بينيت سيعلن قريبًأ تقاعده من الحياة السياسية، فيما تسعى شاكيد جاهدة لتشكيل حكومة بديلة رغم أن فرص ذلك ضئيلة جدًا.
ووفقًا للصحيفة، فإن هناك حالة من التوتر بين الاثنين منذ إعلان بينيت ويائير لابيد عزمهما على كل الكنيست، ويرجع ذلك جزئيًا إلى اختيار بينيت عدم التشاور مع شاكيد مسبقًا وأنه أطلعها على القرار قبل دقائق من ذلك الإعلان.
وتعارض شاكيد إجراء الانتخابات في هذا الوقت وترى أن تحرك بينيت يمثل مخاطرة لمواصلة طريقها السياسي.
وفي حال ترك بينيت الحياة السياسية، فقد تواجه شاكيد صعوبة في إيجاد إطار سياسي جديد في ظل الظروف الحالية، وقد تفكر في الترشح لحزب يميني آخر، أو الانضمام إلى الليكود.
وقال مقربون من بينيت إنه لم يقرر ترك الحياة السياسية وسيتخذ قراره بعد حل الكنيست ونقل رئاسة الوزراء إلى لابيد.

المصدر: هآرتس

شاهد أيضاً

ترجمات صحافة الاحتلال الاسرائيلي، الأربعاء 29 حزيران/ يونيو 2022

في التقرير: في منتصف الليلة القادمة: التصويت النهائي على حل الكنيست ولبيد يتسلم رئاسة الحكومة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

16 − 9 =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا
error: Content is protected !!