استشهاد فتى متأثرا بجروح أصيب بها خلال مواجهات مع الاحتلال في بلدة سلواد

استشهد، فجر اليوم السبت، فتى متأثرا بجروح أصيب بها برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، في بلدة سلواد، شرق مدينة رام الله.

وقالت مصادر أمنية لـ”وفا”، أن الفتى محمد عبد الله حامد (16 عاما)، استشهد متأثرا بجروح أصيب بها خلال مواجهات مع قوات الاحتلال عند المدخل الغربي لبلدة سلواد، حيث تم اعتقاله رغم إصابته الخطيرة في منطقة الوجه.

وأضافت المصادر ذاتها، أن سلطات الاحتلال أبلغت الارتباط الفلسطيني بأنه سيتم تسليم جثمان الشهيد حامد ظهر اليوم، ليشيع جثمانه بعد صلاة العصر.

شاهد أيضاً

رئيس الوزراء: الرئيس يواصل اتصالاته منذ اللحظة الأولى للعدوان مع جميع الجهات للوقف الفوري للحرب

– المطلوب من مجلس الأمن أخذ قرار جدي وقابل للتنفيذ بتوفير الحماية للشعب الفلسطيني – …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أربعة × 1 =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا
error: Content is protected !!