الأحمد لقيادة فصائل “م.ت.ف” في لبنان: لن نقبل من الرئيس الأميركي تكرارًا للوعود، وسنطالبه بخطوات فعلية ملموسة من سياسة الاحتلال ضد شعبنا

في إطارِ زيارته الدورية لمتابعة أوضاع وشؤون أبناء شعبنا الفلسطيني في لبنان التقى عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير والمركزية لحركة “فتح” عزام الأحمد قيادة فصائل منظمة التحرير الفلسطينية، بحضور سفير دولة فلسطين لدى الجمهورية اللبنانية أشرف دبور وأمين سر حركة “فتح” وفصائل “م.ت.ف” في لبنان فتحي أبو العردات، وذلك في سفارة دولة فلسطين في بيروت.

وخلال اللقاء أطلع الأحمد قيادة فصائل “م.ت.ف” على آخر المستجدات المتعلقة بالقضية الفلسطينية، لا سيما زيارة الرئيس الأمريكي “جو بايدن”، للأراضي الفلسطينية المحتلة وموقف القيادة الفلسطينية منها.

وقال الأحمد، خلال استعراضه للوضع السياسي، إنّ القيادة الفلسطينية وعلى رأسها السيد الرئيس محمود عبّاس لا تراهن على زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، رغم التعامل الإيجابي معها، وأن أبرز ما ستطالب به القيادة الفلسطينية الرئيس الأمريكي هو ليس موقفًا جادًا فحسب، بل خطوات فعلية وملموسة حول مجمل سياسة الاحتلال الإسرائيلية التي ينتهجها ضد شعبنا، بخاصة الإجراءات أحادية الجانب المتعلقة بالقدس، والاستيطان، والجدار، والتهجير الذي ينتهجه الاحتلال في الشيخ جراح والأغوار وفي بيتا وغيرها من المدن والقرى والبلدات الفلسطينية.

ولفت إلى أنَّ القيادة الفلسطينية ستطالب الرئيس الأمريكي كذلك بتنفيذ وعوده بفتح القنصلية الأميركية في القدس، ورفع منظمة التحرير الفلسطينية عن قائمة الإرهاب وفتح مكتبها في واشنطن، وقضايا أخرى ذات صلة.

ولفت الأحمد إلى أن انتظار نتائج الزيارة لا يعني تخلي القيادة الفلسطينية وسيادة الرئيس عن قرارات المجلس المركزي في التحلل من جميع الاتفاقيات والتفاهمات المتعلقة بالكيان الإسرائيلي.

كما أكّد الأحمد حرص سيادة الرئيس محمود عبّاس على تفعيل وتطوير منظمة التحرير الفلسطينية وفصائلها، ونوه إلى أنَّ هذه القضية كانت على سلم أولويات جدول أعمال اجتماع اللجنة التنفيذية الأخير، وسيُصار إلى رسم الخطوات المناسبة لتحقيق ذلك في الأيام المقبلة.

بدورها، قيادة فصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان، عبر أمين سرها الحاج فتحي أبو العردات، ثمنت جهود ومتابعة الأخ عزام الأحمد لمجمل القضايا المتعلقة بأوضاع شعبنا الفلسطيني في لبنان، وحرصه الدائم والمتواصل على تلبية ما أمكن من احتياجات الساحة، من خلال السيد الرئيس محمود عبّاس.

شاهد أيضاً

الحسيني يدين استباحة “الأقصى” والعدوان البربري على قطاع غزة

أدانت دائرة القدس بمنظمة التحرير الفلسطينية استباحة قطعان المستوطنين المتطرفين باحات المسجد الاقصى المبارك بالمئات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

9 − خمسة =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا
error: Content is protected !!