الفتياني: حملة التحريض ضد الرئيس تهدف إلى إلغاء الوجود الفلسطيني

قال أمين سرّ المجلس الثّوريّ لحركة فتح ماجد الفتياني، إنَّ الهدف من حملة التَّحريض ضدَّ الرَّئيس محمود عباس، هو إلغاء الوجود الفلسطيني.

وأضاف الفتياني في حديث لإذاعة صوت فلسطين، اليوم الأحد، أنَّ مجموعات صهيونيّة تصعّد حملتها ضدّ الرّئيس الذي تطرّق إلى معاناة شعبنا وجرائم الاحتلال اليوميّة بحقّه.

وفي سياق آخر، ولمناسبة الذكرى الـ53 لإحراق المسجد الأقصى المبارك، قال الفتياني: إنَّ سلطات الاحتلال تصرّ على إيذاء مشاعر المسلمين والمسيحيّين، محذرا من استمرار انتهاكات الاحتلال بحقِّ المقدَّسات الإسلاميَّة والمسيحيَّة بما يشكّل تهديداً خطيراً للسّلام والأمن في المنطقة.

شاهد أيضاً

مسمار يطالب القمة العربية لحشد الدعم لتحقيق عضوية فلسطين الكاملة في الأمم المتحدة

أكد الدكتور خالد مسمار عضو المجلس الوطني الفلسطيني، عضو المجلس الاستشاري لحركة فتح، لإذاعة “صوت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أربعة − أربعة =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا
error: Content is protected !!