شرطة الاحتلال تدعو المستوطنين إلى حمل السلاح

دعت شرطة الاحتلال، اليوم الأحد، المستوطنين إلى حمل السلاح، خلال حضورهم إلى الكنس خلال “رأس السنة العبرية”، خاصة في مدينة القدس المحتلة.

ونشرت شرطة الاحتلال منذ صباح اليوم، الآلاف من عناصرها خاصة في القدس المحتلة، وعززت قوات الشرطة وقوات حرس الحدود بآلاف العناصر التي انتشرت حول أسوار البلدة القديمة وداخل القدس القديمة، والطرقات المؤدية للمسجد الأقصى، وشرق المدينة المحتلة.

وحولت شرطة الاحتلال القدس إلى ثكنة عسكرية، ونشرت الآلاف من عناصرها وقواتها وحرس الحدود في شوارع وطرقات المدينة، وتحديدا في البلدة القديمة والطرقات المؤدية إلى ساحة البراق، ومحيط الأقصى، ونصبت الحواجز العسكرية والمتاريس.

وشددت شرطة الاحتلال إجراءاتها على أبواب الأقصى، وفرضت قيودا على دخول الفلسطينيين للمسجد، كما احتجزت هويات الوافدين للمسجد ودققت بها.

كما فرضت جيش الاحتلال إغلاقا شاملا على الضفة الغربية، ومعابر قطاع غزة، بدءا من عصر اليوم، وحتى منتصف ليلة الثلاثاء- الأربعاء، كما قررت سلطات الاحتلال اغلاق الحرم الإبراهيمي الشريف في مدينة الخليل، مساء اليوم، بحجة الأعياد اليهودية.

شاهد أيضاً

غانتس: نقل صلاحيات “حرس الحدود” بمثابة تشكيل ميليشيا لإيتمار بن غفير

هاجم وزير جيش الاحتلال بيني غانتس، اليوم الإثنين، الاتفاق الذي وقع خلال المفاوضات بين حزبي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة عشر − 9 =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا
error: Content is protected !!