الكويت ومصر تدينان الانتهاكات المتكررة والمتصاعدة لحرمة المسجد الأقصى

رام الله – الحياة الجديدة- أدانت دولة الكويت وجمهورية مصر العربية، اليوم الاثنين، انتهاكات الاحتلال واقتحامات المستوطنين المتكررة والمتصاعدة للمسجد الأقصى المبارك.

وأدانت وزارة الخارجية المصرية، في بيان لها، اليوم الإثنين، الانتهاكات المتكررة والمتصاعدة لحرمة المسجد الأقصى من قبل مستوطنين، بدعم وحماية من شرطة الاحتلال الإسرائيلي.

وأكدت، أن استمرار مثل هذه الخروقات، وفرض القيود على حركة المصلين الفلسطينيين وأدائهم للشعائر الدينية، والمحاولات المستمرة لتغيير الوضع القانوني والتاريخي القائم بالقدس، يُعد انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي، وتصعيداً خطيراً يقوض من فرص تحقيق التسوية العادلة والشاملة للقضية الفلسطينية وتحقيق حل الدولتين.

وحذرت وزارة الخارجية المصرية من الخطورة البالغة لاستمرار الممارسات الاستفزازية في محيط المقدسات الإسلامية بالحرم القدسي الشريف، لكونها تزيد من حالة الاحتقان وتؤجج العنف، وتضع المزيد من المعوقات أمام الجهود المبذولة لاستئناف عملية السلام.

من جانبها، أعربت الكويت عن إدانتها واستنكارها لاقتحام متطرفين باحات المسجد الأقصى المبارك بحماية قوات الاحتلال الإسرائيلي، والاعتداء على المصلين وفرض قيود على دخولهم واعتقال العشرات منهم.

وحذرت وزارة الخارجية الكويتية، في بيان لها، اليوم الإثنين، من تبعات هذا التصعيد الخطير الذي يشكل تعديًا على حرمة الأماكن المقدسة وانتهاكًا صارخًا لقرارات الأمم المتحدة ولاتفاقيات جنيف ومواثيق حقوق الإنسان.

ودعت المجتمع الدولي- ولا سيما مجلس الأمن- إلى التحرك الفوري والحازم للجم انتهاكات سلطات الاحتلال الإسرائيلي ووضع حد لها، وتوفير الحماية اللازمة للأماكن المقدسة بما يحفظ الوضع القانوني والتاريخي لها.

شاهد أيضاً

احياء اليوم العالمي للتضامن مع شعبنا في البرلمان الأوروبي

أحيا نواب أوروبيون بالتعاون مع دائرة شؤون المغتربين في منظمة التحرير الفلسطينية، مساء اليوم الإثنين، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرة + 1 =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا
error: Content is protected !!