انتهاكات قوات الاحتلال الإسرائيلي في الأرض الفلسطينيــة المحتلــة (تحديث أسبوعي: 22 -28 سبتمبر 2022)

انتهاكات الحق في الحياة والسلامة البدنية:

قتل 6 مواطنين، وأصيب 48 آخرون بجروح، بينهم 6 أطفال وصحفي، فضلاً عن إصابة العشرات بحالات اختناق، في اعتداءات لقوات الاحتلال في الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية. فيما يلي التفاصيل:

في 24/9/2022، قتل المواطن محمد عوض أبو كوفة، ٣٧ عاماً من سكان بيت اجزا في القدس الشرقية، جراء إطلاق قوات الاحتلال النار تجاه مركبة فلسطينية كان يقودها بعد اصطدامها بمركبة شرطة إسرائيلية، غربي نابلس، وأدى الاصطدام إلى إصابة شرطي وجندي إسرائيليين بجروح.

في 22/9/2022، قتل المواطن محمد أُسامة أبو جمعة، 23 عاماً، سكان حي الطور في القدس الشرقية، جراء إصابته بإطلاق نار من أفراد الشرطة الإسرائيلية تجاهه قرب حاجز بيت سيرا العسكري المقام على مدخل مستوطنة “مودعين” غرب رام الله، بعد شجار مع أحد المستوطنين. ولم يصدر أي بيان عن الجيش أو الشرطة الإسرائيلية، فيما نشرت وسائل اعلام إسرائيلية وقوع إصابات بين مستوطنين أثناء عملية طعن، الأمر الذي دحضه شهود العيان.

في 28/9/2022، قتلت قوات الاحتلال أربعة مواطنين، أحدهم من المدنيين، وأصابت 20 آخرين، غالبيتهم من المدنيين، بينهم 4 أطفال، منهم 2 في حالة حرجة جدًا، بعدما اقتحمت مخيم جنين للاجئين، وحاصرت منزلاً سكنياً وهاجمته بالقذائف ووابل من الرصاص. (التفاصيل في هذا البيان).

أما الجرحى فقد أصيبوا جراء استخدام مفرط للقوة خلال عمليات اقتحام المدن والبلدات، أو قمع تظاهرات سلمية نظمها مدنيون فلسطينيون على النحو الآتي:

في 23/9/2022، أصيب 11 مواطنًا، بينهم صحفي وطفل، جراء إطلاق قوات الاحتلال النار خلال مواجهات بعد قمعها مسيرة كفر قدوم الأسبوعية السلمية، شمال قلقيلية. في اليوم نفسه، أصيب مواطن من ذوي الإعاقة بعيار ناري في قدمه، جراء إطلاق نار من قوات الاحتلال بعد اقتحامها منطقة الظهر، القريبة من مستوطنة ” كرمي تسور” شمال الخليل.

في 25\9\2022، أصيب مواطن بعيار معدني، و15 آخرون بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في بلدة سلوان، في القدس الشرقية.

في 26/9/2022، أصيب مسن بجروح وآخرون برضوض، واعتقل 13 آخرون، خلال قمع قوات الاحتلال المصلين في المسجد الأقصى لتأمين اقتحام المستوطنين لباحات المسجد بمناسبة عيد رأس السنة العبرية. وفرضت تلك القوات حصارًا على المسجد الأقصى وأغلقت أبوابه، وسط انتشار مكثف لعناصرها في أرجاء مدينة القدس وخاصة البلدة القديمة. تخلل ذلك اعتداء قوات الاحتلال على المشاركين في جنازة مواطنة أثناء محاولتهم الدخول الى المسجد الأقصى للصلاة عليها، واعتقلت 5 من عائلتها.

في 28/9/2022، أصيب 3 مواطنين بأعيرة نارية، خلال مواجهات على مدخل بلدة بيت أمر في الخليل. كما أصيب 12 مواطنًا، أحدهم طفل حالته خطيرة، بأعيرة نارية وشظايا، و14 بالاختناق، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال قرب حاجز المحكمة العسكري، على المدخل الشمالي لمدينة البيرة.

وفي حوادث متفرقة أصيب العشرات بحالات اختناق جراء إطلاق قوات الاحتلال قنابل الغاز خلال قمع تظاهرات أو اقتحام أحياء فلسطينية، أو قرب نقاط التماس، في الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية.

كما أطلقت قوات الاحتلال النار 10 مرات تجاه الأراضي الزراعية شرق قطاع غزة، و5 مرات تجاه قوارب الصيادين في عرض البحر (غربًا).

ومنذ بداية العام، أسفرت اعتداءات قوات الاحتلال عن مقتل 128 مواطنا، بينهم 87 مدنياً، منهم 26 طفلاً و8 نساء، ومواطنان قتلهما مستوطنون، والبقية ناشطون، منهم 15 قضوا في عمليات اغتيال. 32 من الضحايا، منهم 19 مدنياً، بينهم 8 أطفال و3 نساء، قتلوا في العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة. كما أصيب 1373 آخرين، بينهم 212 أطفال و40 امرأة و23صحفياً، في الضفة الغربية وقطاع غزة. وتوفي أربعة مواطنين، من بينهم امرأة في سجون الاحتلال.

الهدم والتجريف والمصادرة والاستيطان

هدمت قوات الاحتلال منزلين، ما أدى إلى تشريد عائلتين، قوامهما 16 فردًا. فيما يلي التفاصيل:

في 22/9/2022، هدمت قوات الاحتلال منزلًا في مدينة يطا، جنوب الخليل، ما أدى لتشريد عائلة من 10 أفراد. وسبق أن أخطرت تلك القوات مالك المنزل بوقف العمل ثم الهدم.

في 25\9\2022، هدم مواطن منزله في حي وادي الجوز، في القدس الشرقية، تنفيذا لقرار بلدية الاحتلال، بحجة البناء دون ترخيص. والمنزل قائم منذ سنوات طويلة، وقبل 15 عاما رممه وأضاف له بناء بحيث أصبحت مساحته الاجمالية حوالي 80 م2، وكان يقطن فيه مع زوجته التي تعاني من إعاقة كاملة بالإضافة إلى أبنائه الأربعة.

” ومنذ بداية العام، شردت قوات الاحتلال 115 عائلة، قوامها 686 فرداً، منهم 132 امرأة، و310 أطفال، جراء تدمير 121 منزلاً، و41 خيمة سكنية. كما دمرت 92 منشأة اقتصادية مدنية أخرى، وجرفت مساحات واسعة من الأراضي، وسلمت عشرات الإخطارات بالهدم ووقف البناء والإخلاء.

اعتداءات المستوطنين

في 23\9\2022، اقتحم مستوطنون، برفقة عضو الكنيست الإسرائيلي سمحا روتمان، مقبرة باب الرحمة الإسلامية، ومحيط عدد من أبواب المسجد الاقصى، في القدس الشرقية، تحت حماية قوات الاحتلال الإسرائيلي، ونفخوا البوق وأدوا طقوساً دينية في المكان.

” ومنذ بداية العام نفذ المستوطنون 184 اعتداءً على الأقل، تسبب اثنان منهم بقتل مواطنين.

التوغل والاعتقالات

نفذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (188) عمليات توغل في الضفة الغربية، بما فيها القدس المحتلة، داهمت خلالها منازل سكنية ومنشآت وفتشتها، وأقامت حواجز. أسفرت تلك الأعمال عن اعتقال (86) مواطنًا، بينهم 4 أطفال وامرأة وصحفيان.

” ومنذ بداية العام، نفذت قوات الاحتلال 6515 عملية اقتحام، في الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية المحتلة، اعتقلت خلالها 3802 مواطنا، بينهم 353 أطفال، و33 امرأة. ونفذت تلك القوات 32 عملية توغل محدودة شرق قطاع غزة، واعتقلت 85 مواطنًا، منهم 49 صيادًا، و31 متسللًا، و5 مسافرين.

الحصار والقيود على الحركة

تواصل قوات الاحتلال حصارها غير الإنساني وغير القانوني، المفروض على قطاع غزة منذ أكثر من 15 عاماً. المزيد من التفاصيل عن حالة المعابر في غزة خلال شهر أغسطس الماضي في هذا التقرير.

في 23/9/2022، توفي المواطن وسيم سمير عزام، 28 عاما، من سكان شمال قطاع غزة، بسبب حرمانه من السفر لتلقي العلاج في مستشفى المقاصد في القدس الشرقية، بعد أن أصيب بكسر في الرقبة، وشلل دماغي كامل مع فقدان في الإحساس خلال السباحة في 15/9/2022. وبذلك يرتفع عدد حالات المرضى المتوفين نتيجة منعهم من السفر للعلاج في الخارج منذ بداية العام الحالي إلى 7 وفيات، من بينهم 3 أطفال.

وأعلنت سلطات الاحتلال، إغلاق المعابر مع قطاع غزة والضفة العربية من يوم الأحد 25 إلى نهاية 27 سبتمبر الجاري، بذريعة حلول رأس السنة العبرية، على أن يبقى معبر الجلمة مفتوحًا أمام دخول السيارات الإسرائيلية إلى جنين فقط في 27/9.

وواصلت قوات الاحتلال فرض قيود على حرية الحركة في الضفة الغربية، ففضلاً عن (108) حواجز ثابتة نصبت خلال هذا الأسبوع (95) حواجز فجائيّة في الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية، اعتقلت عليها 5 مواطنين.

في 26\9\2022، أغلقت قوات الاحتلال 3 أبواب من سور القدس الشرقية، ونصبت عشرات الحواجز الشرطية في محيط البلدة القديمة وداخلها ومحيط المسجد الأقصى وعلى أبوابه، بالتزامن مع بداية عيد رأس السنة العبرية.

” ومنذ بداية العام، نصبت قوات الاحتلال 3298 حواجز فجائيّة على الأقل، اعتقلت عليها 151 مواطنًا.

المصدر: المركــز الفلسطيني لحقــوق الإنســـان

شاهد أيضاً

52 انتهاكًا احتلاليًا ضد الصحافيين الفلسطينيين خلال أيلول الماضي

رصدت وزارة الإعلام (52) انتهاكًا احتلاليًا ضد الصحافيين الفلسطينيين خلال أيلول/ سبتمبر 2022، إذ استهدف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

17 + 16 =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا
error: Content is protected !!