تحت عنوان “إلى فلسطين” النورس تختتم عامها بحفل ثقافي فني منوع

جرياً على عادتها كل عام، وبرعاية منسق السهرة الدكتور ظافر الخطيب، أقامت سهرة النورس الثقافية حفلها السنوي في مطعم أكابر بحضور أعضاء السهرة وأصدقاء النورس ومثقفين.
ضيفا الشرف الفنان منير كسرواني وابنته رنا كانا نجمي السهرة الفلسطينية، مشهديات ودبكة وأغاني فلسطينية بصوت رنا الذي أدهش الحضور.
تنوعت الفقرات بقيادة عريف الحفل الدكتور طلال أبو جاموس، وكلمة سهرة النورس التي ألقتها الشاعرة نوال محمود منسقة احتفالية “إلى فلسطين”، حيث أكدت على دور سهرة النورس الثقافية في تعميم ونشر الرسالة الفلسطينية، مشيرة إلى السهرات والاحتفاليات والمهرجانات، التي جعلت سهرة النورس تنتشر من الجنوب إلى الشمال إلى بيروت والجبل، وقالت: “اليوم ونحن على أبواب الربع الأخير من العام ٢٠٢٢، وكما في العام ٢٠١٢، نسجل باحتفالية “إلى فلسطين” أن سهرة النورس الثقافية التي وُلدت من رحم المثقف الفلسطيني باقية، تتجدد وتتمدد”.
وأشارت المحمود في كلمتها إلى أن سهرة النورس الثقافية، ستدخل قريباً في ورشة عمل تقييمية تنهي بها العام الحالي.
وتعاقب على المنبر الشعراء عمر زيداني، طه العبد، حسن اسماعيل، فادي سلامة، روان السيد.
وتميز الحفل بالدبكة الفلسطينية التي أدتها فرقة جمعية ناشط، ومشهدية معروف التايه للفنان الكبير وليد سعد الدين، وفرقة شجن التي أدت أغاني تراثية فلسطينية.
وانتهى الحفل بعشاء من الطعام الفلسطيني التراثي، بأيادي نساء فلسطينيات، تقدمة من مطبخ زوادتنا.

شاهد أيضاً

معرض فلسطين للكتاب (7)

اليوم السابع/ الثلاثاء 20/9/2022 الكاتب والباحث/ ناهض زقوت في فندق الكرمل حقيقة افتقدنا هدى حجو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

19 − ثلاثة عشر =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا
error: Content is protected !!