أحمد مجدلاني: الموارد النفطية والغازية الفلسطينية معرضة للنهب والاستثمار من قبل الاحتلال

قال الدكتور أحمد مجدلاني، وزير التنمية الاجتماعية الفلسطيني، إن “الموارد النفطية والغازية الفلسطينية معرضة للنهب والاستثمار من قبل الاحتلال، ليس فقط في البحر المتوسط، حيث بدأت إسرائيل بالتنقيب عن الغاز قرب المنطقة التي كانت تنقب فيها شركة “شيل” قبل 18 عاما في شواطئ غزة، وبدأت في استخراج الغاز الممتد من الحقل الفلسطيني”.
وأضاف في تصريحات خاصة لوكالة “سبوتنيك” أن “الاحتلال الإسرائيلي يستثمر الغاز المستخرج من حقل رنتيس الفلسطيني بالضفة الغربية”، معتبرًا أن أي خطوة باتجاه ترسيم الحدود بين إسرائيل وأي بلد عربي يجب أن تدفع بالأمور نحو ترسيم الحدود الفلسطينية مع إسرائيل طبقا لقرارات الشرعية الدولية والقانون الدول، لا سيما قراري مجلس الأمن رقم 242 و338.
وأوضح أن فلسطين لم تطلب من أي بلد عربي أن يتم تضمينها في اتفاقات ترسيم الحدود مع إسرائيل، لا سيما لبنان لأن الحدود بينهما من الشمال بعيدة عن المناطق الفلسطينية، ولا يوجد حدود مشتركة ولا متشاطئة على البحر المتوسط، بينما تتحدث فلسطين عن جنوب البحر المتوسط، وتحديدًا المنطقة الواقعة في قطاع غزة.
وقال إن فلسطين تحتاج إلى ترسيم حدودها مع إسرائيل، ومع الدول العربية التي تجمعهما حدود مشتركة طبقًا لقرارات الأمم المتحدة وللاتفاقيات الموقعة مع الدول العربية، مشيرًا إلى أن فلسطين تعتبر نفسها من ضمن أطراف بلدان البحر المتوسط بما في ذلك مصر وقبرص واليونان، كما تعد جزءًا من اتفاقية شرق البحر المتوسط.
ويرى مجدلاني أن المطالب الفلسطينية العادلة بضرورة ترسيم الحدود البحرية الفلسطينية مع إسرائيل والدول العربية المجاورة أمر طبيعي، للحفاظ على الحقوق الفلسطينية والموارد الطبيعية للشعب الفلسطيني.

المصدر: وكالة سبوتنيك الروسية الناطقة باللغة العربية

شاهد أيضاً

الوزير عساف: قضية الشهداء المحتجزة جثامينهم تشكل الأولوية في الخطاب الإعلامي الفلسطيني

أكد المشرف العام على الإعلام الرسمي الوزير أحمد عساف، أن قضية الشهداء كانت ولا زالت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ستة − 1 =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا
error: Content is protected !!