نيويورك تايمز توقف التعامل مع مصور فلسطيني بعد حملة تحريض ضده

أعلن المصور الصحفي الفلسطيني حسام سالم أن صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية أبلغته بأنها لن تعمل معه بعد الآن، على خلفية منشورات عبر حسابه في فيسبوك يدعم فيها صمود الشعب الفلسطيني ومقاومته.

ونشر سالم منشورًا على فيسبوك قال فيه “بعد سنوات من تغطية قطاع غزة كمصور صحفي مستقل لصحيفة نيويورك تايمز، تم إبلاغي عبر مكالمة هاتفية مفاجئة من المنفذ الأمريكي أنهم لن يعملوا معي بعد الآن في المستقبل”.

وأضاف “كما فهمت لاحقًا، اتخذ القرار بناءً على تقرير أعده محرر هولندي حصل على الجنسية الإسرائيلية قبل عامين لموقع يسمى (هونيست ريبورتينغ)، الذي صرّح لاحقًا بأنه نجح في طرد 3 صحفيين يعملون مع نيويورك تايمز في غزة، واصفًا إياهم وأنا معهم بـمعاديي السامية”.

وأوضح سالم أن الصحفي الهولندي الإسرائيلي تناول في تقريره منشورات، كتبها على فيسبوك كونه فلسطينيًا، ودعم فيها صمود الشعب الفلسطيني ومقاومته، وترحم على الشهداء ومن ضمنهم ابن عمه.

وذكر سالم أن موقع (هونيست ريبورتينغ) واصل حملته التحريضية من خلال التواصل مع معظم الجهات الأجنبية التي يعمل معها “لإلحاق ضرر أكبر به”، وفق تعبيره.

واتهم المصور الفلسطيني نيويورك تايمز بالانحياز والتجاوب مع ما أورده الموقع “بشكل سافر”، على حد وصفه، موضحًا أنها اتخذت الإجراءات بحقه وعدد من الصحفيين بعد يومين فقط من تاريخ نشر التقرير الصادر عن منظمة داعمة لإسرائيل.

وكان (هونيست ريبورتينغ) قد نشر تقريرًا في 24 أغسطس/آب الماضي، اتهم فيه المصورين الصحفيين الفلسطينيين الثلاثة حسام سالم وفادي حنونة وسليمان حجي بتأييد “الإرهاب”، وذكر أن نيويورك تايمز تبحث في منشوراتهم على وسائل التواصل.

وأرفق التقرير صورًا لمنشورات المصورين سليمان حجي وحسام سالم، تتضمن صورًا لصواريخ المقاومة، ونشر آيات من القرآن الكريم تمجيدًا لعمليات للمقاومة الفلسطينية، ونعيهم شهداء.

وعبر منصات التواصل، تضامن صحفيون مع حسام سالم، ووصفوا طرد الصحيفة الأمريكية له بـالفعل العنصري، وعبّروا عن تضامنهم مع زميلهم ووصفوه بـ”البطل”.

وكتب المصور الفلسطيني محمد النجار في منشور “هكذا يقتلنا الاحتلال الإسرائيلي بكل الميادين، وشوفوا كيف العالم ظلم مع الشعب الفلسطيني، بعدين جاي يحكونا عن حقوق إنسان، ما هذا “القرف” إنهم المجرمون وليسوا نحن”.

وغرّدت الناشطة ندى نبيل “ما يزال العالم الغربي “المتحضر” الذي يتقبل جميع الاختلافات والميول والتوجهات يطرد الفلسطيني من كل حيز”.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع إلكترونية + مواقع التواصل

 

شاهد أيضاً

الوزير عساف: قضية الشهداء المحتجزة جثامينهم تشكل الأولوية في الخطاب الإعلامي الفلسطيني

أكد المشرف العام على الإعلام الرسمي الوزير أحمد عساف، أن قضية الشهداء كانت ولا زالت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة × ثلاثة =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا
error: Content is protected !!