رئيس المجلس الوطني يستنكر المفاوضات الأوروبية الإسرائيلية حول “تبادل البيانات”

استنكر رئيس المجلس الوطني الفلسطيني روحي فتوح مساء يوم الاثنين، المفاوضات التي تجري بين اسرائيل والمفوضية الأوروبية حول إقرار اتفاق لتبادل البيانات بين الاتحاد الأوروبي وإسرائيل، تشمل سكان أرض السلطة الوطنية الفلسطينية.

وقال فتوح في بيان صدر عنه ونشرته وكالة “وفا” الرسمية: “إن استخدام بيانات شرطة الاتحاد الأوروبي في المناطق الملحقة لن يكون فقط سابقة سياسية ذات تأثير هائل بل إنه سيكون أيضا انتهاك للقانون الدولي”.

ووصف فتوح ان ما تقوم به المفوضية الأوربية “بالفضيحة وانتهاك للقانون الدولي وترسيخ للاحتلال واعطاء شرعية للاحتلال”.

وأضاف “ان المفوضية الأوروبية في حالة اقرار هذه الاتفاقية تكون قد خرجت وتنازلت عن حياديتها ومبادئها التي كانت تعتبر ان وجود واحتلال اسرائيل للأراضي الفلسطينية هو غير شرعي”.

وحذر رئيس المجلس الوطني روحي فتوح، المفوضية الأوربية من الاقدام على هذه الخطوة التي تعتبر انتهاك صارخ وتتنافي مع جميع قرارات الأمم المتحدة ومجلس الأمن والمواثيق والمعاهدات الدولية ومجلس حقوق الانسان بخصوص الأراضي الفلسطينية المحتلة.

شاهد أيضاً

مجلس الوزراء يصادق على مشاريع لإنهاء أزمة انقطاع الكهرباء في مدينة طولكرم ومنطقة الشعراوية

أقر التعديلات النهائية لمشروع القرار بقانون الهيئة الوطنية لمناهضة التعذيب ورفعه للرئيس للمصادقة عليه حدد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرين − 17 =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا
error: Content is protected !!