كراهية إسرائيل في قطر تعكس السقف الزجاجي لاتفاقيات إبراهيم

الرئيسيةمختاراتاخترنا لكمكراهية إسرائيل في...

بقلم: د. دورون ماتسا

واجه مراسل إسرائيلي في قطر وعدد من زملائه أحداث تظاهرية في الأيام الماضية: إن الموقف الصارخ لمشجعي كرة القدم من دول عربية لممثلي الإعلام الإسرائيلي فتح أعينهم على الواقع الشرق أوسطي فيما يتعلق بعلاقات إسرائيل مع المنطقة. لا يحبوننا هناك في قطر ولا حتى في جميع أنحاء الشرق الأوسط كما يبدو. هذه هي النتيجة البائسة التي استنتجها هؤلاء الصحفيين خلال الاحتكاك غير المرحب به مع مشجعين سعوديين، قطريين، إيرانيين وغيرهم.

إن ردود الفعل الحساسة، كذلك الاستنتاجات التي نتجت عنها، هي بلا شك نتيجة لفجوة نفسية وتوعوية. فجوة بين منظومة توقعات سابقة وبين الواقع الفعلي. فجوة بين الافتراض بأن هذا حدث رياضي دولي يلغي كل أنواع التناقضات ويخلق قواسم مشتركة أكبر من الأبعاد الوطنية، الجنسانية وغيرها من الأبعاد وبين انعكاس الواقع الذي رغم أننا جميعنا مشجعي كرة قدم وبشر لكن ليس دائمًا يمكن تصحيح التشوه.

هناك شيء بريء جدًا في منظومة التوقعات هذه والتي تحاول محو البنى التحتية العميقة للظروف الاجتماعية في ظل حدث أو كرة قدم. تمامًا مثل التوقع المألوف بأن الموسيقى سوف تربط بين الأفراد أو أن الفن سيخلق قواسم مشتركة بحيث يساعدوا في إعادة تعريف منظومة العلاقات من جديد، حتى أحيانًا تلك التي تعاني من اعوجاج مستمر. هذه ليس براءة فقط، بل أيضًا إيمان عميق بالروح البشرية وبفكرة التصحيح التي تنبع من داخله.

إن قطر من دول الخليج التي لا يوجد علاقات سلام بينها وبين إسرائيل. منذ سنوات يصل الفلسطينيون إليها كعمال أجانب. لكن يوجد هناك مسألة أخرى: القدرة على فهم التعقيد الذي تواجهه إسرائيل في الشرق الأوسط، على الرغم من كل التناقضات الداخلية لها. خلال القرن الماضي حققت إسرائيل فعليًا تقدمات مهمة في المنطقة على صورة اتفاقات، لكن هذه الاتفاقات لم تستند على أساس فكرة “كلاسيكية” لسلام من سنوات التسعينات.

إن اتفاقات ابراهيم استندت على أساس نموذج مختلف: هادفة وواقعية، والتي هي محددة من خلال مصالح وقوة أكثر منها من خلال تخيلات اخلاقية. هذه خطوة سياسية لم تركز فقط على تعزيز ما هو موجود والحاضر، بل أيضًا صنعت فارق بين الأمور الاقتصادية، نوعية الحياة والرفاهية وبين مسائل الهوية والايديولوجية. لم يكن هذا من باب انكار أهمية مسائل الهوية، بل من ناحية اعطاء أولوية للمسائل الاقتصادية.

هذه هي الخطوة التي سمحت لدول الخليج ولإسرائيل بالتوصل لتسوية مع إسرائيل رغم حضور المشكلة الفلسطينية. من هذه الناحية، لم يكن هناك توقعات بأن النموذج النفعي هذا سيجلب معه الخلاص التام، الذي تمت صياغته في إطار أفكار “السلام” الكلاسيكية في المدراش الأوروبي الغربي. والأكثر من ذلك، أنه تم نسجه أمام الجهات الأقل إيديولوجية في المنطقة مثل الإمارات العربية المتحدة.

معنى كل هذه الأمور واضح جدًا: إن اتفاقيات ابراهيم لم تأخذ الشرق الأوسط نحو واقع “نهاية التاريخ” وذلك لأنه لم يُخلق أي تزامن بين عالم المصالح وبين عالم الأفكار. بين الهدف وبين الهوية. وبين القيادات وبين الشعوب. من هذه الناحية، تعكس الأحداث في هامش المونديال في قطر وجود سقف زجاجي فيما يتعلق بمكانة إسرائيل الاقليمية ومضمون اتفاقيات ابراهيم.

من ناحية أخرى، تُثبت نفس الأحداث إلى أي مدى يمكن خلق واقع معقد ومتعدد الأبعاد في وقت واحد والذي يجمع بين العمليات الإيجابية للتسوية والمصالح المتبادلة والتعاون الإقليمي، وبين وجود صراعات، حساسيات وتوترات تحت الأرض والتي هي موجودة لتبقى لمزيد من الوقت.

كل هذه المسألة تتجسد في الدور الذي تلعبه قطر في المنطقة: من ناحية، دولة ذات بعد مفاهيمي وايديولوجي واضح، ليس لديهم علاقات رسمية مع إسرائيل، حتى أنها تدعم حماس وجهات أخرى ترى أن إسرائيل عدوًا. من ناحية أخرى، هي تلعب دورًا (في غزة) في استقرار النظام السياسي الأمني وعلى أرضها الآن يركض مئات الإسرائيليين المتحمسين وربما أكثر بين ملاعب كرة القدم التي تم جلبها لهناك من الطائرات التي حلقت من المطار الذي تم تسميته على اسم أكبر الصهاينة في إسرائيل.

هذا هو التعقيد وهذا هو تعدد الأبعاد الذي يتسم به الشرق الأوسط الجديد، والذي يحتوي أيضًا على الكثير من القديم. يجب أن يتم تفهم هذا الأمر، أن نكون متيقظين له وبالأخص بحث الواقع كما هو تمامًا.

الحقوق محفوظة المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا © 2023

أبرز عناوين نشرة القدس...

اعداد ومتابعة: راسم أحمد عبد الواحد ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ • الاحتلال يؤجل إخلاء وهدم قرية الخان الأحمر في القدس...

أبرز عناوين نشرة القدس ليوم الأربعاء 1-3-2023

اعداد ومتابعة: راسم أحمد عبد الواحد ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ • الاحتلال يؤجل إخلاء وهدم قرية الخان الأحمر في القدس لمدة 4 شهور ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ لليوم الثاني على التوالي: • اعتصام في قرية...

العليا الإسرائيلية لا تعنينا.. فالخان الأحمر مقاومة شعبية حتى النصر

كتب: موفّق مطر نعتقد أن نجاح مخطط منظومة الاحتلال الإسرائيلي بالاستيلاء على أرض قرية الخان الأحمر وتهجير سكانها، سيمهد سبيل حكومة الإرهاب والجريمة ضد الإنسانية...

حل الدولتين يعني قبل كل شيء إنهاء الاحتلال

كتب: باسم برهوم لا يستقيم أي حديث عن حل الدولتين مع استمرار الاحتلال الإسرائيلي والاستيطان، كما لا يمكن القبول بأن يصبح الحديث عن حل الدولتين...

توفيق الحوري.. وجهاد صالح

كتب: خالد مسمار منذ أيام قليلة غادرنا علمان من أعلام الكفاح الفلسطيني المعاصر.. الوطني اللبناني العروبي: الحاج توفيق الحوري.. وجهاد صالح المناضل والمقاتل في صفوف...

يعني التعليق على هذه المشاركة أنك توافق على شروط الخدمة . هذه اتفاقية مكتوبة يمكن سحبها عندما تعبر عن موافقتك على التفاعل مع أي جزء من هذا الموقع.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الاحتلال يعتقل 27 مواطنا من...

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، حملة اعتقالات واسعة، طالت 27 مواطنا من الضفة، غالبيتهم من رام الله. ففي رام...

الاحتلال يهدم منزلين في قرية...

هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، منزلين في قرية دوما، جنوب نابلس، شمال الضفة الغربية. وأفاد رئيس المجلس القروي سليمان...

طائرات الاحتلال تقصف عدة مواقع...

قصفت طائرات الاحتلال الحربية، فجر اليوم الخميس، عدة مواقع في قطاع غزة. وأفاد مراسل "وفا" بأن طائرات الاحتلال استهدفت بثلاثة...

استمرارا لسياسة التضييق عليهم: بن...

"الأسرى": إغلاق المخابز عمل يثبت تجرد الاحتلال من المبادئ الأخلاقية والإنسانية يواصل وزير الأمن القومي الإسرائيلي المتطرف إيتمار بن غفير،...
spot_img

هل التزمت إسرائيل برؤية بايدن للتسوية سيد بلينكن؟

كتب: رمزي عودة الجميع يتذكر تصريحات السيد "بلينكن" وزير الخارجية الأميركي في فندق أومني شورهام في العاصمة الأميركية واشنطن في مؤتمر "جي ستريت" الذي عقد...

المواجهة وتخليد شهداء جنين يكون بإعلان 2023 عام فلسطين فورا

كتب: الكاتب والمحلل السياسي: رامي الشاعر قبل أيام من اليوم العالمي لإحياء ذكرى الهولوكوست (27 يناير)، يبدو أن قوات الاحتلال قررت أن تحتفل به على...

معالي «السيئ» الوزير! كتب عضو اللجنة المركزية لحركة “فتح” د. صبري صيدم

أن تعّين شخصاً مداناً في حكومة ما، فإن خطوة كهذه إنما تضع مصداقية الحكومة تلك في دائرة الانتقاد المباشر. وأن تعين أربعة وزراء مدانين...

القدس وأهلها يستحقون منا الكثير

كتب: أبو شريف رباح بعد قرار الرئيس الفلسطيني محمود عباس بإصدر قرار جمع التبرعات من مشتركي خدمات الاتصالات في فلسطين، بحيث تتم المساهمة بشيكل واحد،...

“الخان الاحمر” .. للمشهد الفلسطيني من جديد

عادت قضية تهجير سكان الخان الاحمر الواقعة شرقي مدينة القدس المحلتة، الى واجهة المشهد الفلسطيني من جديد ، بعد مطالبة وزير الامن القومي في...

الوجود المسيحي في الأرض المقدسة مُهدد

كتب: ميلاني ماكدونا- مجلة الهيرولد الكاثوليكي مسيحيو القدس - المدينة التي تقع في مركز العالم على خرائط العصور الوسطى - هم الآن جزء ضئيل من...
المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا
error: Content is protected !!