ابو جهاد العالول يتحدث لقناة عودة عن اخر المستجدات على الساحة الفلسطينية

قال محمود العالول عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، ضمن برنامج حال السياسية :
• سبب عقد المجلس الوطني جاء لمواجه المخاطر التي تتعرض لها القضية الفلسطينية.
• السيد الرئيس يشعر بالخذلان من العالم ومن أمريكا التي لم تعد تؤثر في السياسية الاسرائيلة.
• الجرائم الاسرائيلية تتصاعد بشكل كبير تجاه ابناء شعبنا وبحق المسجد الاقصى، فهذه الجرائم لا تجد من يقول لها لا او كفى.
• بعض الدول العربية يتأمرون على القضية الفلسطينية في ظل هذه المخاطر والاعتداءات التي يتعرض لها شعبنا والمسجد الاقصى.
• حركة حماس ليست راغبه في الوحدة الوطنية، وهي تبحث عن دولة ضمن حدود مؤقته وهدنه طويلة الامد.
• حركة فتح رغم جميع المخاطر والتحديات التي توجه القيادة تدخل الى التحدي وسنقارع الاحتلال ونقاومة.
• الجميع يعلم جيدا من هي الدول العربية التي تقف سلبا ” قطر والامارات” الى جانب القضية الفلسطينية.
• مدرسة منظمة التحرير ثبتت انها اصيلة ومرنه ولا يمكن ان تتنازل عن الثوابت الوطنية، والمتأمرين حاولوا ان يؤثروا عليها وفشلوا ففكروا بإجاد بديل عنها.
• نحن نمتلك وثائق ومراسلات جرت بين حماس وبلير وحماس واسرائيل لكي تكون البديل عن منظمة التحرير الفلسطينية.
• الازمة التي تمر بها القضية الفلسطينية في هذه المرحلة اكثر صعوبه وأكثر عمقا .
• فيما يتناولة اعلام حماس بان اعضاء منظمة التحرير وقيادتها مفسدون وخونه، هذا الموضوع هام للرأي العام، فيه خلل في رؤيته في هذه المرحلة لاكثر من سبب احدها ان المؤسسة الرسمية مقصرة جدا في إضاح الحقائق امام الرأي العام الفلسطيني.
• اللجنة التحضيرية تعد لعقد المؤتمر الحركي وتم تحديد موعد لعقد مؤتمر حركة فتح السابع، ولا اعتقد ان هناك مشكلة في ذلك.
• هناك صعوبات تواجه عقد مؤتمرات لحركة فتح من قبل أمن حماس وانصار حركة حماس.
• يعقد المجلس الوطني أواخر هذا الشهر سنقول كلمتنا للعالم وسنقلب الطاولة امام الجميع ونقول لشعبنا ان المرحلة القادمة خطيرة وصعبه لذا يجب ان نقف ونلتف حول القيادة الفلسطينية.

شاهد أيضاً

ملف اليوم | مجلس الوزراء يصادق على توصيات خلية الأزمة بشأن ارتفاع الأسعار

ملف اليوم وأبرز محاوره: – الاحتلال يجرف أراضي زراعية لشق طرق استيطانية في قرية حوسان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

سبعة + ثلاثة =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا
error: Content is protected !!