كوريا الشمالية تطلق مقذوفات بعد عقوبات جديدة من الأمم المتحدة

بيونج يانج – (رويترز) – أطلقت كوريا الشمالية بضعة مقذوفات قصيرة المدى باتجاه البحر اليوم الخميس، بعد ساعات من موافقة مجلس الامن الدولي على فرض عقوبات جديدة صارمة على الدولة المعزولة.

وتتزايد التوترات في شبه الجزيرة الكورية منذ أن أجرت بيونجيانج تجربة نووية في كانون ثاني الماضي، وأطلقت صاروخا بعيد المدى في شباط.

وقالت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية، إنها تحاول تحديد ما إذا كانت المقذوفات -التي من الساحل الشرقي لكوريا الشمالية- صواريخ قصيرة المدى أو نيران مدفعية.

ورحبت رئيسة كوريا الجنوبية باك جون هاي اليوم بالخطوة التي اتخذها مجلس الامن، وكررت دعوتها إلى أن تغير كوريا الشمالية سلوكها.

وقالت، “سنتعاون مع العالم لجعل النظام الكوري الشمالي يتخلى عن أعماله المتهورة للتطوير النووي وينهي الطغيان الذي يقمع حرية وحقوق الانسان لاشقائنا في الشمال”.

وتبنت كوريا الجنوبية اليوم أيضا قانونا أمنيا طال تأجيله لإنشاء وحدة لمكافحة التجسس بعد أن أقره البرلمان في وقت متأخر يوم الاربعاء وقانونا آخر يهدف الى تحسين حقوق الانسان في كوريا الشمالية.

وتواجه كوريا الشمالية عقوبات جديدة قاسية بسبب برنامجها للاسلحة النووية بموجب القرار الذي أصدره مجلس الامن الدولي يوم الاربعاء والذي صاغته الولايات المتحدة وساندته الصين الحليف الرئيسي لبيونجيانج.

ويأتي القرار -الذي يوسع بشكل حاد العقوبات الحالية- في أعقاب التجربة النووية التي أجرتها بيونجيانج في السادس من يناير كانون الثاني وإطلاقها صاروخ بعيد المدى في السابع من فبراير شباط وهو ما قالت الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية إنهما يخرقان قرارات مجلس الامن.

وتقول كوريا الشمالية إن إطلاق صواريخ في إطار برنامج فضائي لوضع اقمار صناعية في مدار حول الارض هو حق من حقوقها السيادية.

شاهد أيضاً

الكويت ومصر تدينان الانتهاكات المتكررة والمتصاعدة لحرمة المسجد الأقصى

رام الله – الحياة الجديدة- أدانت دولة الكويت وجمهورية مصر العربية، اليوم الاثنين، انتهاكات الاحتلال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

18 − 12 =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا
error: Content is protected !!